الثلاثاء، 12 يونيو، 2012

نظام التبريد الهوائي فى محرك السسيارات,محرك تبريد هوه,تبريد المحرك بالهواء


نظام تبريد الهوائي للمحرك

يمكن تبريد المحركات في بعض وسائط النقل بوساطة تيار من الهواء الجوي المتولد بنتيجة دوران مراوح قوية نسبياً.
ففي الدراجات النارية يمكن تبريد محركاتها بتيار الهواء المعاكس لحركة الدراجة من دون استخدام مراوح خاصة، وفي بعض السيارات تستخدم مراوح محورية أو مراوح تعمل على مبدأ القوى الطاردة المركزية (الشكل ـ5 أ،ب). وتوضع المراوح أمام المحرك أو بين صفي أسطواناته إن كانت على شكل حرف V. ولتوفير الانتقال الحراري الجيد من الأسطوانات وأغطيتها تصمم سطوحها الخارجية لتحتوي على زعانف خارجية تزيد في مساحة سطح التبادل الحراري العام.

يركب منظم الحرارة في هذا النظام على مؤخرة المحرك، ويقوم بتوجيه صفائح معينة على مخرج الهواء الساخن إلى الجو المحيط. وتعيد هذه الصفائح الهواء إلى المحرك حين يكون بارداً حتى تتم عملية تسخينه.
ومن ميزات هذا النظام: انخفاض المدة الزمنية اللازمة لتسخين المحرك البارد، والوثوقية لانعدام ظاهرة التسرب التي يتصف بها النظام المائي، ولا يحصل تبريد مفرط للمحرك، ويسهل استثماره في المناطق البعيدة عن مصادر المياه.
غير أنه في حالة النظام الهوائي للتبريد تزداد أبعاد المحرك، وتزداد الكلفة ويزداد مستوى الضجيج، وتتعقد عملية تصنيع المحرك.
تقدير جودة نظم التبريد
تقدر جودة نظم التبريد في المحركات على أساس المؤشرات الطبيعية والنوعية للنظام وعلى أساس الحسابات الاقتصادية ـ التقنية.
 المؤشرات الطبيعية: كمية الحرارة التي يجب التخلص منها والاستطاعة اللازمة لتشغيل النظام وكتلة النظام وكمية المعادن المختلفة المطلوبة للتصنيع ومساحة سطح الانتقال الحراري وحجم المشعات وعددها.
 المؤشرات النوعية: مؤشر الطاقة وهو كمية الطاقة الحرارية المنقولة في النظام في ساعة واحدة، وذلك عند ارتفاع درجة الحرارة فيه بمقدار درجة واحدة، منسوبة لواحدة الاستطاعة المستهلكة في أثناء العمل، ومؤشرات الحجم والوزن وغيرها وهذه العوامل أعم وأشمل من مؤشرات النظام الطبيعية.
موضوع اخر عن
نظام تبريد المحرك بالماء

مع تحيات مدونه

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Google+ تابعنا على