الأربعاء، 27 يونيو، 2012

الطاقة البديلة للطاقة الحالية

الطاقة البديلة للطاقة الحالية 

الطاقة البديلة 

 تعريـف الطاقة البديلة :
النفايات مصدر للطاقة:
الزجاج لتوفير الطاقة: 

 تعريـف الطاقة البديلة :

الطاقات المتجددة : هي الطاقات التي نحصل عليها من خلال تيارات الطاقة التي يتكرر وجودها في الطبيعة على نحو تلقائي ودوري، وهي بذلك على عكس الطاقات غير المتجددة الموجودة غالباً في مخزون جامد في الأرض لا يمكن الإفادة منها إلا بعد تدخل الإنسان لإخراجها منه. تتمثل الطاقات المتجددة بالطاقة الشمسية وطاقة الرياح وطاقة المياه وطاقة الكتلة الحيوية. أما الطاقات المتجددة الأخرى، كطاقة الأمواج وطاقة الحرارة الجوفية، فإننا لن نتطرق إليها لاعتقادنا بان استثمارها في المستقبل القريب غير ممكن.
وبغض النظر عن أمكان الحصول على طاقة كهربائية أو حرارية أو ميكانيكية من الطاقات المتجددة و سنكتفي بالمهم وهو توليد الكهرباء بالطاقة الشمسية وسوف نتوسع بالشرح.

النفايات مصدر للطاقة:

النفايات الغير قابلة للتحويل، يمكن أن تساوي حجمها من النفط.
هناك محطة تعمل لتوليد الكهرباء، فهي تستهلك النفايات وتحولها إلى طاقة يمكن قياسها بالفولت والوات.
مجرد فكرة حرق النفايات قد تبدو أشبه بالكارثة البيئية، ولكن النفايات الغير قابلة للتحويل يمكن أن تصنع طاقة تنبعث منها كميات من الغازات أقل من تلك التي تخرج من مداخن الشاحنات التي تنقلها إلى مجمع النفايات.
يمكن اعتبار المهملات الغير قابلة لتحويل مصدر لا ينضب من الطاقة. وليس هذا كل ما في الأمر، بل يمكن اعتبارها مصدر نظيف جدا للطاقة.
أصبح بالإمكان تحويل النفايات العصرية إلى مصدر للطاقة الكهربائية، وإلا فهي تحتاج إلى ثروات كثيرة لتحويلها إلى أشياء أخرى.
وهناك جهاز للتحكم بالتلوث يضمن عدم وصول المواد الصادرة عن حرق النفايات إلى المجال الجوي.
هذا هو الفرن، بعد أن تحرق النفايات وتولد الحرارة للكهرباء، يمر الدخان الناجم عن ذلك عبر مجموعة من الأجهزة الحديثة التي تعترض الغازات قبل تسربها.
بيوت الأكياس، ومصافي الغاز السائلة، وعدد آخر من تكنولوجيا التقليص الكفيلة بسحب عناصر التلوث التي تتجرأ على الوصول إلى المدخنة.
التعامل الجدي مع النفايات يمكن أن يوقف عدد من السفن التي تشحن النفط المستورد في الأحواض الجافة، وهو يطلق من التلوث كمية أقل من تلك التي تصدر عن الشاحنات التي تنقل النفايات.
هكذا يتحول السلب إلى إيجاب، أو ربما تعتبرها عبقرية، مع أنها رغبة في البقاء على قيد الحياة.
سمها كما تشاء، ولكن عندما تشعل الضوء أو الكمبيوتر أو جهاز التكييف، يمكن أن تسمي ذلك تلوث الطاقة الخفيفة، وتنفس للهواء الطلق.

الزجاج لتوفير الطاقة:

قلة منا يعرفون أن الزجاجة، تحول من جديد لتستعمل كعازل لتوفير الطاقة في منازلنا. لنرى كيف يتم ذلك.
هل تساءلت يوما عما يحدث لكميات الزجاج التي يتم تحويلها؟
نستعمل يوميا ثلاثون مليون طن من المستوعبات الزجاجية يذهب ثلثها فقط إلى مراكز التجميع.
أما الباقي فيذهب لسوء الحظ إلى مجمعات النفايات المزدحمة أصلا. ما يعني عشرة ملايين طن من المواد الغير قابلة للتحلل البيولوجي سنويا.
تشجع هذه الأرقام على إتباع خطوات حاسمة لحماية البيئة. وقد أصبح استعمال المنتجات اليومية كما هو حال الزجاج والورق والألمنيوم والبلاستيك عدة مرات مسألة شائعة، ما جعل العديد من المدن تلحق بركاب هذه الجهود الجماعية.
يمكن للزجاج المستعمل على خلاف المواد الأخرى أن يتحول إلى منتجات مفيدة تدوم لسنوات طويلة.
في محطة التحويل هذه العاملة في باكرسفيلد كاليفورنيا، يجري تحويل أربعمائة طن من الزجاج يوميا كاد ينتهي بها الحال بين أكوام النفايات.
يتم غسلها وطحنها وإرسالها إلى شولر العالمية، التي تستعمل كحد أدنى عشرين بالمائة من الزجاج التحويلي في صناعة زجاج المنازل والمباني التجارية.
قد يبدو هذا الأمر حديثا، وهو كذلك فعلا. ففي الماضي كان الزجاج المصنف وحده يعاد إلى المصانع بينما ترسل الزجاجات المتنوعة أو المحطمة إلى النفايات.
يمكن لألياف شولر الزجاجية أن تعالج كل أنواع الزجاج المخلوط، ما يعني أن لا حاجة لتصنيفها حسب الألوان، لتجري بعد ذلك عملية صناعية فعالة من الناحيتين النوعية والاقتصادية.
يمزج حطام الزجاج مع مواد أخرى، ثم يذاب ويعزز بالأنسجة، حتى تصنع منه أنواع من منتجات الألياف الزجاجية العازلة.
تجري أعمال القطع بعد ذلك حسب متطلبات المتعاقدين والمحترفين والبنائين.
أما من ينجز الأعمال بنفسه فيستعمل اللفائف لوضعها تحت السقوف وبين الجدران والمناطق الفارغة الأخرى.
أما المناطق التي يصعب الوصول إليها فتعبأ بألياف منفوخة تصل إلى هناك بمهارة بناء محترف.
حين تأخذ بالاعتبار أن المنازل تستعمل خمس الطاقة المستهلكة في الولايات المتحدة، وأن نصف هذه الطاقة أو ثلاثة أرباعها يستعمل في التدفئة أو التبريد، ستعرف السبب الذي يدفع الأخصائيين للقول بأنه لو تم عزل جميع المنازل التي يتم بنائها حديثا في الولايات المتحدة بشكل محكم، لوفرنا أكثر من ثلاثمائة مليون برميل من النفط سنويا.
ليس من السهل استيعاب أرقام مجردة كهذه، ولكن قد تتضح هذه المسألة على المستوى الفردي إذا عزز المرء من الطبقة العازلة.
من المحتمل أن توفر ما يزيد عن ثلاثين بالمائة من فواتير التدفئة التبريد، بعد استعمال الألياف الزجاجية لعزل جدران المبنى بالشكل المطلوب.
غالبا ما تغطي عمليات العزل مصاريفها خلال سنوات قليلة. ولكن إلى جانب هذه الفوائد المدهشة، هناك ثمار نقطفها على الصعيد البيئي أيضا.
أبرز هذه الثمار هو خفض الطاقة التي نستهلكها لبناء منازل أفضل.
فكلما تمتعت بالفعالية كلما احتجنا لتوليد كمية أقل من الطاقة، وبالتالي تنبعث كمية أقل من أسباب التلوث.
من بين أقل الثمار التي نقطفها بروزا ما نفع البيئة حين نوفر مساحة مجمعات النفايات المستهلكة، بمجرد اعتماد الصناعة التحويلية.
أليس رائعا أن نعرف بأن الزجاجة التي نستعملها اليوم يمكن أن تصلح غدا لصناعة منتجات مفيدة أخرى؟
كثيرا ما يعتبر البعض أن كلمة نفايات تعني ألا قيمة لها. ولكن هذا قد تغير الآن لأن النفايات تستعمل اليوم كوقود، لتوليد الطاقة الكهربائية.

مشاكل استخدام الطاقة الشمسية

مشاكل استخدام الطاقة الشمسية

بعض مشاكل استخدام الطاقة الشمسية
المقترحات و التوصيات: 


بعض مشاكل استخدام الطاقة الشمسية

إن أهم مشكلة تواجه الباحثين في مجالات استخدام الطاقة الشمسية هي وجود الغبار ومحاولة تنظيف أجهزة الطاقة الشمسية منه وقد برهنت البحوث الجارية حول هذا الموضوع أن أكثر من 50 % من فعالية الطاقة الشمسية تفقد في حالة عدم تنظيف الجهاز المستقبل لأشعة الشمس لمدة شهر .
إن أفضل طريقة للتخلص من الغبار هي استخدام طرق التنظيف المستمر أي على فترات لا تتجاوز ثلاثة أيام لكل فترة وتختلف هذه الطرق من بلد إلي آخر معتمدة على طبيعة الغبار وطبيعة الطقس في ذلك البلد.
أما المشكلة الثانية فهي خزن الطاقة الشمسية والاستفادة منها أثناء الليل أو الأيام الغائمة أو الأيام المغبرة ويعتمد خزن الطاقة الشمسية على طبيعة وكمية الطاقة الشمسية ، و نوع الاستخدام وفترة الاستخدام بالإضافة إلي التكلفة الإجمالية لطريقة التخزين ويفضل عدم استعمال أجهزة للخزن لتقليل التكلفة والاستفادة بدلاً من ذلك من  الطاقة الشمسية مباشرة حين وجودها فقط ويعتبر موضوع تخزين   الطاقة الشمسية من المواضيع التي تحتاج إلي بحث علمي أكثر واكتشافات جديدة . 
ويعتبر تخزين الحرارة بواسطة الماء والصخور أفضل الطرق الموجودة في الوقت الحاضر . أما بالنسبة لتخزين الطاقة الكهربائية فما زالت الطريقة الشائعة هي استخدام البطاريات السائلة ( بطاريات الحامض والرصاص ) وتوجد حالياً أكثر من عشر طرق لتخزين  الطاقة الشمسية كصهر المعادن والتحويل الطوري للمادة وطرق المزج الثنائي و غيرها .
والمشكـلة الثـالثة في استخدامات الطاقة الشمسية هي حدوث التـآكل في المجمعـات الشمسيــة بسبب الأمـلاح الموجودة في الميــاه المستخدمــة في دورات التسخــين وتعتبر الــدورات المغلقـة واستخـــدام مــاء خـال من الأملاح فيها أحسن الحلول للحد من مشكلة التآكل والصدأ في المجمعات الشمسية .

المقترحات و التوصيات:

إن البحث والمثابرة في إيجاد بدائل للطاقة الإحفورية ما هو إلا جزء مكمل لاستمرارية دور الدول العربية كدول مصدرة للطاقة والحفاظ على المستوى الاقتصادي الذي تنعم به هذه الدول الآن ومن أجل مواكبة بقية دول العالم في هذا المجال ، يقترح مراعاة التوصيات التالية :
  1.  الدعم المادي والمعنوي وتنشيط حركة البحث في مجالات الطاقة الشمسية
  2.  القيام بإنشاء بنك لمعلومات الإشعاع الشمسي ودرجات الحرارة وشدة الرياح وكمية الغبار وغيرها من المعلومات الدورية الضرورية لاستخدام الطاقة الشمسية
  3.  القيام بمشاريع رائدة وكبيرة نوعاً ما وعلى مستوى يفيد البلد كمصدر آخر من الطاقة وتدريب الكوادر العربية عليها بالإضافة إلي عدم تكرارها بل تنويعها في البلدان العربية للاستفادة من جميع تطبيقات الطاقة الشمسية
  4.  تنشيط طرق التبادل العلمي والمشورة العلمية بين البلدان العربية وذلك عن طريق عقد الندوات واللقاءات الدورية . 
  5.  تحديث دراسات استخدامات الطاقة الشمسية في الوطن العربي وحصر وتقويم ما هو موجود منها. 
  6. تطبيق جميع سبل ترشيد الحفاظ على الطاقة ودراسة أفضل طرقها بالإضافة إلي دعم المواطنين اللذين يستعملون الطاقة الشمسية في منازلهم. 
  7. تشجـيع التعاون مع الـــدول المتقدمــة في هـذا المجال والاستفــادة من خبراتهــا على أن يكـون ذلك مبنيــاً على أســاس المســاواة والمنفعة المتبادلة.

الثلاثاء، 26 يونيو، 2012

مقدمة عن الطاقة الشمسية

مقدمة عن الطاقة الشمسية 

الطاقة الشمسية
الطاقة الشمسية

مقدمة عن الطاقة الشمسية :
نبذة تاريخية عن مراحل تطور تكنولوجيا توليد الطاقة الكهربائية من الشمس :
تحويل الطاقة الشمسية عبر التاريخ:
اهدار الطاقة :

مقدمة عن الطاقة الشمسية 

خلق الله الشمس والقمر كآيات دالة على كمال قدرته وعظم سلطانه وجعل شعاع الشمس مصدراً للضياء على الأرض وجعل الشعاع المعكوس من سطح القمر نوراً فالشمس تجري في الفضاء الخارجي بحساب دقيق أي أن مدار الأرض حول الشمس محدد وبشكل دقيق ، وآي اختلاف في مسار الأرض سيؤدي إلى تغيرات مفاجئة في درجة حرارتها وبنيتها وغلافها الجوي ، وقد تحدث كوارث إلى حد لا يكون عندها بقاء للحياة فقدرة الله تعالى وحدها جعلت الشمس الحارقة رحمة ودفئاً ومصدراً للطاقة حيث تبلغ درجة حرارة مركزها حوالي (8ْ-40ْ) x 10 درجة مطلقة ( كلفن ) ثم تتدرج درجة حرارتها في الانخفاض حتى تصل عند السطح إلى 5762ْ مطلقة ( كلفن ) إن طاقة الشمس تعتبر المصدر الرئيسي للطاقة في كوكب الأرض ومنها توزعت وتحولت إلى مصادر الطاقة الأخرى سواء ما كان منها مخزون في طاقة الرياح والطاقة الحرارية في جوف الأرض والطاقة المولدة من مساقط المياه والطاقة الشمسية وغيرها من مصادر الطاقة كالفحم الحجري والأخشاب ، وبما أن الطاقة الشمسية هي أهم مصادر الطاقة المتجددة خلال القرن القادم فإن جهود كثير من الدول تتوجه لها بمختلف صورها وترصد لها المبالغ اللازمة لتطوير المنتجات والبحوث الخاصة باستغلال الطاقة الشمسية كإحدى أهم مصادر الطاقة البديلة للنفط والغاز ، وقد أعطى النصيب الأوفر في البحوث والتطبيقات لمجال تحويل الطاقة الشمسية إلى كهرباء وهو ما يعرف باسمPhotovoltaics وهذا المصدر من الطاقة هو أمل الدول النامية في التطور حيث أصبح توفر الطاقة الكهربائي من أهم العوامل الرئيسية لإيجاد البنى الأساسية فيها ولا يتطلب إنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية إلى مركزية التوليد بل تنتج الطاقة وتستخدم بنفس المنطقة أو المكان وهذا ما سوف يوفر كثيراً من تكلفة النقل والمواصلات وتعتمد هذه الطريقة بصورة أساسية على تحويل أشعة الشمس إلى طاقة كهربائية ، وتوجد في الطبيعة مواد كثيرة تستخدم في صناعة الخلايا الشمسية والتي تجمع بنظام كهربائي وهندسي محدد لتكوين ما يسمى باللوح الشمسي والذي يعرض لأشعة الشمس بزاوية معينة لينتج أكبر قدر من الكهرباء.
وقد أثبتت التجارب والتطبيقات العلمية والعملية إمكانية استخدام الطاقة الشمسية لتوليد الكهرباء على نطاق تجاري ، وقد منّ الله سبحانه وتعالى على اليمن بقسط وافر من كمية الطاقة الشمسية حيث تعتبر الطاقة الشمسية الساقطة على المتر المربع الواحد في اليمن من أعلى معدلاتها في العالم مستندين بذلك على القياسات لبعض مناطق الجمهورية ، لذا فقد بادرت رئاسة جامعة العلوم والتكنولوجيا إلى تبني وإنشاء أول كيان علمي للطاقة الشمسية في الجمهورية ممثلاً بمركز الطاقة الشمسية وتم تزويده بأحدث الأجهزة والمعدات.

نبذة تاريخية عن مراحل تطور تكنولوجيا توليد الطاقة الكهربائية من الشمس :

استفاد الإنسان منذ القدم من طاقة الإشعاع الشمسي مباشرة في تطبيقات عديدة كتجفيف المحاصيل الزراعية وتدفئة المنازل كما استخدمها في مجالات أخرى وردت في كتب العلوم التاريخية فقد أحرق أرخميدس الأسطول الحربي الروماني في حرب عام 212 ق.م عن طريق تركيز الإشعاع الشمسي على سفن الأعداء بواسطة المئات من الدروع المعدنية . وفي العصر البابلي كانت نساء الكهنة يستعملن آنية ذهبية مصقولة كالمرايا لتركيز الإشعاع الشمسي للحصول على النار . كما قام علماء أمثال تشرنهوس وسويز ولافوازييه وموتشوت وأريكسون وهاردنج وغيرهم باستخدام الطاقة الشمسية في صهر المواد وطهي الطعام وتوليد بخار الماء وتقطير الماء وتسخين الهواء . كما أنشئت في مطلع القرن الميلادي الحالي أول محطة عالمية للري بوساطة الطاقة الشمسية كانت تعمل لمدة خمس ساعات في اليوم وذلك في المعادي قرب القاهرة . لقد حاول الإنسان منذ فترة بعيدة الاستفادة من الطاقة الشمسية واستغلالها ولكن بقدر قليل ومحدود ومع التطور الكبير في التقنية والتقدم العلمي الذي وصل إليه الإنسان فتحت آفاقا علمية جديدة في ميدان استغلال الطاقة الشمسية .
بالإضافة لما ذكر تمتاز الطاقة الشمسية بالمقارنة مع مصادر الطاقة الأخرى بما يلي:
إن التقنية المستعملة فيها تبقى بسيطة نسبياً وغير معقدة بالمقارنة مع التقنية المستخدمة في مصادر الطاقة الأخرى.
توفير عامل الأمان البيئي حيث أن الطاقة الشمسية هي طاقة نظيفة لا تلوث الجو وتترك فضلات مما يكسبها وضعاً خاصا في هذا المجال وخاصة في القرن القادم.

تحويل الطاقة الشمسية عبر التاريخ:

يمكن تحويل الطاقة الشمسية إلى طاقة كهربائية وطاقة حرارية من خلال آليتي التحويل الكهروضوئية والتحويل الحراري للطاقة الشمسية ويقصد بالتحويل الكهروضوئية تحويل الإشعاع الشمسي أو الضوئي مباشرة إلى طاقة كهربائية بوساطة الخلايا الشمسية ( الكهروضوئية ) ، وكما هو معلوم هناك بعض المواد التي تقوم بعملية التحويل الكهروضوئية تدعى اشتباه الموصلات كالسيليسيون والجرمانيوم وغيرها . وقد تم اكتشاف هذه الظاهرة من قبل بعض علماء الفيزياء في أواخر القرن التاسع عشر الميلادي حيث وجدوا أن الضوء يستطيع تحرير الإلكترونات من بعض المعادن كما عرفوا أن الضوء الأزرق له قدرة أكبر من الضوء الأصفر على تحرير الإلكترونات وهكذا . وقد نال العالم اينشتاين جائزة نوبل في عام 1921م لاستطاعته تفسير هذه الظاهرة .
وقد تم تصنيع نماذج كثيرة من الخلايا الشمسية تستطيع إنتاج الكهرباء بصورة علمية وتتميز الخلايا الشمسية بأنها لا تشمل أجزاء أو قطع متحركة، وهي لا تستهلك وقوداً ولا تلوث الجو وحياتها طويلة ولا تتطلب إلا القليل من الصيانة. ويتحقق أفضل استخدام لهذه التقنية تحت تطبيقات وحدة الإشعاع الشمسي ( وحدة شمسية ) أي بدون مركزات أو عدسات ضوئية ولذا يمكن تثبيتها على أسطح المباني ليستفاد منه في إنتاج الكهرباء وتقدر عادة كفاءتها بحوالي 20% أما الباقي فيمكن الاستفادة منه في توفير الحرارة للتدفئة وتسخين المياه . كما تستخدم الخلايا الشمسية في تشغيل نظام الاتصالات المختلفة وفي إنارة الطرق والمنشآت وفي ضخ المياه وغيرها .
أما التحويل الحراري للطاقة الشمسية فيعتمد على تحويل الإشعاع الشمسي إلى طاقة حرارية عن طريق المجمعات ( الأطباق ) الشمسية والمواد الحرارية.فإذا تعرض جسم داكن اللون ومعزول إلى الإشعاع الشمسي فإنه يمتص الإشعاع وترتفع درجة حرارته. يستفاد من هذه الحرارة في التدفئة والتبريد وتسخين المياه وتوليد الكهرباء وغيرها . وتعد تطبيقات السخانات الشمسية هي الأكثر انتشاراً في مجال التحويل الحراري للطاقة الشمسية . يلي ذلك من حيث الأهمية المجففات الشمسية التي يكثر استخدامها في تجفيف بعض المحاصيل الزراعية مثل التمور وغيرها كذلك يمكن الاستفادة من الطاقة الحرارية في طبخ الطعام ، حيث أن هناك أبحاث تجري في هذا المجال لإنتاج معدات للطهي تعمل داخل المنزل بدلا من تكبد مشقة الجلوس تحت أشعة الشمس أثناء الطهي .
ورغم أن الطاقة الشمسية قد أخذت تتبوأ مكانة هامة ضمن البدائل المتعلقة بالطاقة المتجددة إلا أن مدى الاستفادة منها يرتبط بوجود أشعة الشمس طيلة وقت الاستخدام أسوة بالطاقة التقليدية. وعليه يبدو أن المطلوب من تقنيات بعد تقنية وتطوير التحويل الكهربائي والحراري للطاقة الشمسية هو تقنية تخزين تلك الطاقة للاستفادة منها أثناء فترة احتجاب الإشعاع الشمسي. وهناك عدة طرق تقنية لتخزين الطاقة الشمسية تشمل التخزين الحراري الكهربائي والميكانيكي والكيميائي والمغناطيسي. وتعد بحوث تخزين الطاقة الشمسية من أهم مجالات التطوير اللازمة في تطبيقات الطاقة الشمسية وانتشارها على مدى واسع، حيث أن الطاقة الشمسية رغم أنها متوفرة إلا أنها ليست في متناول اليد وليست مجانية بالمعني المفهوم. فسعرها الحقيقي عبارة عن المعدات المستخدمة لتحويلها من طاقة كهرومغناطيسية إلى طاقة كهربائية أو حرارية . وكذلك تخزينها إذا دعت الضرورة . ورغم أن هذه التكاليف حالياً تفوق تكلفة إنتاج الطاقة التقليدية إلا أنها لا تعطي صورة كافية عن مستقبلها بسبب أنها أخذة في الانخفاض المتواصل بفضل البحوث الجارية والمستقبلية .
بما أن الطاقة الشمسية تعتبر من المجالات والتخصصات العلمية الحديثة حيث يعود تاريخ الاهتمام الطاقة الشمسية كمصدر للطاقة في بداية الثلاثينات حيث تركز التفكير حين ذاك علي إيجاد مواد وأجهزة قادرة على تحويل طاقة الشمس إلى طاقة كهربائية وقد تم اكتشاف مادة تسمى السيليسيوم التي تتأثر مقاومتها الكهربائية بمجرد تعرضها للضوء وقد كان هذا الاكتشاف بمحض الصدفة حيث أن أساس البحث كان لإيجاد مادة مقاومتها الكهربائية عالية لغرض تمديد كابلات للاتصالات في قاع المحيط الأطلسي.
واخذ الاهتمام بهذه الظاهرة يتطور حتى بداية الخمسينات حين تم تطوير شرائح عالية القوة عن مادة السليكون تم وضعها بأشكال وأبعاد هندسية معينة وقادرة على تحويل أشعة الشمس إلى طاقة كهربائية بكفاءة تحويل (6?) ولكن كانت التكلفة عالية جداً ، هذا وقد كان أول استخدام للألواح الشمسية المصنعة من مادة السليكون في مجال الاتصالات في المناطق النائية ثم استخدامها لتزويد الأقمار الصناعية بالطاقة الكهربائية حيث تقوم الشمس بتزويد الأقمار الصناعية بالطاقة الكهربائية حيث تكون الشمس ساطعة لمدة (24) ساعة في اليوم ولازالت تستخدم حتى يومنا هذا ولكن بكفاءة تحويل تصل إلى ( 16?) وعمر افتراضي يتجاوز العشرين عاماً.
ثم تلت فترة الخمسينات والستينات فترة مهمة أخرى في مجال الاهتمام بالطاقة الشمسية كمصدر بديل للطاقة وفي النصف الثاني للسبعينات حينما أعلن العرب حظر تصدير النفط إلى الغرب بدأت دول عديدة تعطي اهتمام بالغ بالطاقة الشمسية واستخدامها وقد أثمرت هذه الفترة في نشر وتطور تكنولوجيا الطاقة الشمسية حيث انتشر استخدامها في مجالات عديدة مثل: الاتصالات - والنقل - والإنارة ... وغيرها ، وقد أصبحت الطاقة الكهربائية المولدة من الشمس في المناطق التي تكون فيها الطاقة الشمسية عالية مثل اليمن تنافس المصادر التقليدية للطاقة من ناحية التكلفة الاقتصادية ويتطلب ذلك تصميم أنظمة الطاقة الشمسية المتكاملة لتوليد وخزن الكهرباء ومن ثم تحويلها من تيار مستمر إلى تيار متردد مثل الكهرباء التي نستخدمها في منازلنا جميعاً ، ويبقى الدور المهم في كيفية نشر المعارف العلمية والتطبيقية بأهمية الطاقة الشمسية بين أوساط الطلاب في المرحلة الجامعية فما فوق وكيفية تطوير ونقل التكنولوجيا بأساليب سهلة وتكلفة اقتصادية ممكنة بحيث تساهم في حل بعض المشكلات الناجمة عن نقص الطاقة.

اهدار الطاقة :

يسرب أكثر من نصف الطاقة المستخدمة في المنازل عبر البلاد من النوافذ والأبواب والعليات والفجوات وثغرات أخرى.
تتسرب التدفئة والتبريد على طريقتها من المنازل كل يوم.
هذا الهدر اليومي للطاقة يكلف بيئتنا الكثير، لأنه يستهلك الثروات ويبعث الغازات الخطيرة والسامة.
هناك العديد من المؤسسات الحكومية التي تعتبر البيئة من أهم أولوياتها، وتقدم حسومات خاصة على تحسين الفعالية القصوى للطاقة في البيوت.
وهناك تحسن طرأ على تكنولوجيا الأبواب والنوافذ أيضا، بما يساعد على تقليص استخدام الطاقة، بما يبقي الحرارة في منازلنا مريحة في أي مناخ.
عمل الباحثون على دراسة أعمق لتصاميم النوافذ والأبواب، وقرروا تعديلها كي تعزل بشكل أفضل وقد سميت بنافذة بريستول نسبة إلى مخترعها .
تتمتع نافذة البريستول هذه، بمزاياها الفريدة وزجاجها العازل بقدرة أكبر على حماية الطاقة وتوفيرها بشكل أفضل.
يمكن للسخونة أن تتبدل عبر النافذة بثلاث طرق، عبور الطاقة الضوئية من الزجاج في الاتجاهين، عبور الحرارة أو البرودة نتيجة تحرك الهواء واحتكاكه بالزجاج، إلى جانب الحرارة التي تتسرب عبر إطار الزجاج.
النوافذ التقليدية المصنوعة من الألمنيوم أو الفينيل وطبقة زجاج واحدة أو اثنتين، تمرر السخونة والبرودة بحرية بين داخل وخارج الغرفة.
يلغي استخدام ثلاثة ألواح زجاجية الاتصال بين البيئتين وبالتالي يحد من التوصيل بينهما.
يمكن خفض فقدان الحرارة والسخونة عبر الأشعة جديا، بإضافة غشاء غير مرئي ولكنه فعال جدا مما يعرف بمادة الو إي على لوحي الزجاج الخارجيين.
يؤدي هذا الغشاء دور المرآة الحرارية التي تعكس الموجات القصيرة القادمة من الخارج، وتفعل ذلك أيضا بالحرارة في منزلك.
يمكن للتبادل الجاري في الهواء بين ألواح الزجاج لتبديل الحرارة أن ينخفض بتعبئة ذلك الفراغ بغاز أرغون الشفاف.
يعتبر هذا الغاز أثقل وزنا وموصل أقل من الهواء ما يؤدي إلى خفض تبادل الهواء بين البيئتين.
يضيف الإقفال المحكم جدا والغير معدني عنصرا آخر للحول دون تبادل الهواء وتسربه.
يطوي هذا البلاستيك المقوى الزجاج بشكل دائم، ومزاياه الحرارية معا، فتنجم عنه طبقة دافئة تغطي سطحي هذه النوافذ العازلة الفعالة.
يعتمد مبدأ حماية الطاقة في المستقبل على حل مشكلة الفتح والإقفال، لهذا فإن أبواب بريستول كفيلة بالحفاظ على الحرارة في فصلا الشتاء، وإبعادها في الصيف.
أعمال الإقفال المحكم المضاد للماء حول جميع الأبواب والنوافذ يمنع تسرب الهواء من الداخل إلى الخارج وبالعكس.
تمنحنا الأبواب والنوافذ القدرة على الرؤية والمعابر الفعلية إلى العالم الخارجي.
أما الآن فمن المحتمل جدا ألا نستمر في تبديد وخسارة ثروات الطاقة في الفضاء بعد أن جرى التوصل إلى هذه التصاميم الحديثة الفعالة.تابعو معى سلسلةالطاقة الشمسية
الطاقة الشمسية في مصر
فوائد الطاقة الشمسية
خلايا شمسية توضع تحت الماء
طرق تحسين كفاءة الخلية الشمسية
مشاكل استخدام الطاقة الشمسية

مع تحيات
ميكانيكا وتكنولوجيا بحر المعرفه

الأحد، 24 يونيو، 2012

سيارات برمائى,مجموعة صور لسيارات برمائى,صور سيارات برمائية من ميكانيكا وتكنولوجيا

مجموعة صور لسيارات برمائى

انا عجبنى الموضوع ده  سياره برمائى ما احلى ان تسير اليباره فى البر والبحر احساس جميل ان تمتلك قطعه نادره الوجود مثل هذا والاهم من ذالك ان لايوجد من يعوقق من السير فى البحر او البر ما اروعها من فكره واليكم بعد السيارات التى تتميز بهذه الفكره

سيارة لوتس اسبريت "السابحة" التي ظهرت لأول مرة في فيلم جيمس بوند "الجاسوس الذي أحبني
سيارة لوتس اسبريت "السابحة"
سيارة لوتس اسبريت "السابحة" 



مركبة Schwimmwagen المستوحاة من شكل الخنفساء، والمزودة بأربعة عجلات، وكان يستخدما الجيش الألماني في أي مكان، وقد أشرف على تطويرها فرديناند بورش.
مركبة Schwimmwagen بر مائى
مركبة Schwimmwagen بر مائى


حافلة بحرية صممها البريطاني نيك توبينغ عام 1994، باستخدام هيكل صلب، وتم تزويدها بمحرك ديزل من شركة فورد وعلبة تروس من شركة لاند روفر. وكانت قادرة على السير براً بسرعة 70 ميل في الساعة وفي الماء بسرعة 6 عقد.
حافلة بحرية صممها البريطاني نيك توبينغ عام 1994 برمائى
حافلة بحرية صممها البريطاني نيك توبينغ عام 1994


سيارة سبلاش التي أنتجتها شركة رينسبيد السويسرية عام 2004 – وأضيف لها قوارب محلقة تم تصنيعها من مناطق بالهيكل الخارجي، وذلك لحمل المركبة فوق الماء.
سيارة سبلاش بر مائى
سيارة سبلاش


 سيارة ستريملاين، طورها ميك ريان وزودها بمحرك كورتينا جي تي من فورد. وحاول عام 1989 أن يحقق بها رقماً قياسياً في الماء بعبوره من لندن إلى كاليه، لكن الرياح أعاقته
سياره بر مائى  سيارة ستريملاين
 سيارة ستريملاين


سيارة برمائية ألمانية الصنع، تعود لستينات القرن الماضي. ويوجد بها محرك تريومف هيرالد، كان يتيح للسيارة السير براً بسرعة 65 ميل في الساعة، وبسرعة 5.2 عقدة ( 6 ميل في الساعة ) في الماء. لكن الصدأ كان المشكلة في تلك السيارة.
سيارة برمائية ألمانية الصنع، تعود لستينات القرن الماضي
سيارة برمائية ألمانية الصنع، تعود لستينات القرن الماضي


يعتبر تيم داتون عميد مصنعي السيارات البرمائية في بريطانيا، وقد قام بالفعل بتطوير مركبة ماركة سوزوكي مكونة من 4 عجلات، بما يتيح لها السير في أي مكان.
مركبة ماركة سوزوكي  بر مائى
مركبة ماركة سوزوكي 


سيارة غيبس أكوادا، وهي تلك السيارة التي تم إطلاقها في العام 2003 بكلفة قدرها 150 ألف إسترليني، وهي قادرة على السير براً بسرعة 100 ميل في الساعة وفي الماء بسرعة 26 عقدة ( 30 ميل في الساعة ) – وتتميز تلك السيارة بقدرتها على إدخال عجلاتها إلى الداخل، عندما تتحول إلى قارب، عند سيرها في الماء.
سيارة غيبس أكوادا، سياره بر مائى وهي تلك السيارة التي تم إطلاقها في العام 2003 بكلفة قدرها 150 ألف إسترليني
سيارة غيبس أكوادا، وهي تلك السيارة التي تم إطلاقها في العام 2003 بكلفة قدرها 150 ألف إسترليني


سيارة هيرزوغ كونتي، يعود تاريخ إنتاجها للعام 1979، وتم تصميمها على شكل مزيج قبيح الشكل للسيارة والقارب. واتسمت تلك السيارة بقدرتها على السير في البر بسرعة 100ميل تقريباً في الساعة وقدرتها كذلك على المراوغة بشكل كبير في الماء.
سيارة هيرزوغ كونتي، يعود تاريخ إنتاجها للعام 1979
سيارة هيرزوغ كونتي، يعود تاريخ إنتاجها للعام 1979


سيارة برمائية أميركية الصنع، تصل سرعتها القصوى على الطرقات إلى 125ميل في الساعة، فيما تصل عند سيرها في الماء إلى 39 عقدة ( 45 ميل في الساعة ).
سيارة برمائية أميركية الصنع
سيارة برمائية أميركية الصنع

الجمعة، 22 يونيو، 2012

أهم المباني التي تستخدم الطاقة النظيفة في العالم

أهم المباني التي تستخدم الطاقة النظيفة في العالم

“مركز أبحاث جامعة وُهان” أو “مركز زهرة الطاقة”.
المباني التي تستخدم الطاقة النظيفة
“مركز أبحاث جامعة وُهان” أو “مركز زهرة الطاقة”.
يقع هذا المركز في مدينة وُهان الصينية وتم تصميمه ليكون أحد أهم المباني التي تستخدم الطاقة النظيفة في العالم، حيث يكتفي المبنى (و هي سمة أغلب مباني المستقبل) بكل احتياجاته من الطاقة من خلال استخدام مصادر نظيفة كالشمس والرياح ومياه الأمطار.

يتكون مركز الأبحاث من برج كبير ارتفاعه 140 متر يحيط به عدة أبراج صغيرة مغطاه بالنباتات المزروعة على سطحها، أما عن البرج الكبير فتم تغطية سطحه بعدد كبير من ألواح الطاقة الشمسية لتوفير احتياجات المركز من الطاقة النظيفة، وليمتص “مبنى زهرة الطاقة” أشعة الشمس تماماً كما تفعل الزهور الحقيقية!
أما الجزء العلوي الذي تشاهدونه بارزاً من أعلى المبنى فيحتوي مولدات هوائية تقوم بتوليد طاقة إضافية نظيفة من الرياح.
ولم تتوقف الطاقة النظيفة عند هذا الحد، بل يستخدم المبنى منظومة مائية تقوم بجمع مياه الأمطار لاستخدامها في تبريد الهواء الساخن داخل المبنى، لتقليل الحاجه لاستخدام المكيفات.

الطاقة النظيفة
“مركز أبحاث جامعة وُهان” أو “مركز زهرة الطاقة”.

الطاقة النظيفة
“مركز أبحاث جامعة وُهان” أو “مركز زهرة الطاقة”.

الطاقة النظيفة
“مركز أبحاث جامعة وُهان” أو “مركز زهرة الطاقة”.
فعلان مشروع جامد  ولاكن هل نحن قاضرون على فعل مثل هذا اتمنى ذالك

الخميس، 21 يونيو، 2012

وش السلندر محرك السسيارات cylinder head

وش السلندر cylinder head

وش السلندر
وش السلندر

فى هذا الموضوع سنتعرف على وظيفة جزء وش السلندر محرك السسيارات cylinder head وأهميتة وطريقة عملة وعلى ما يحتوية

التعريف :
هو الغطاء العلوى للأسطوانات ويصنع عادة من حديد الظهر أو الالمونيوم المصبوب
وظيفتة :
دخول الوقود والهواء لغرفة الاحتراق و خروج العادم فى عملية منظمة وآلية ويركب بداخله الصبابات والسوست الخاصه بالصبابات وللعلم الن وش السلندر جزء الساسى من اجزاء محرك السيارة وهو اساس فرفه الاحتراق التى يتم فيها الاشواط الاربعه
ويركب بداخلع الصبابات ويوجدفى كل مكان للبستم يوجد فى وش السلندر 2 صباب مركبان فىة وهما عبارة عن صباب سحب وصباب عادم ولوعندنا محرك عدد اسطونات المحرك 4 يبقاعدد الصبابات المركبه بداخل وش السلندر 8 عباره عن 4 عادم وا 4 سحب
والصمامات هى المسؤولة عن عملية دخول خليط الهواء والوقود وخروج العادم فى عملية تتابعية
ويركب فى جسمة الخارجى شمعات الشرر ( البوجيهات ) ويمكنك متابعه مودوعى عن شمعه الاشعال من خلال الرابط هذا
وفى بعض المحركات يركب الازبراتير موزع الشرر داخل وش السلندر ويمكنك متابعه موضوعى عن الاسبراتير
موزع الشرارة (الدسبريتر) DISTRIBUTOR SPARKS شرح الازبراتيرويركب يين وش السلندر والفرغه جوان وش السلندر
مع تحيات ميكانيكا وتكنوولجيا

الاثنين، 18 يونيو، 2012

مخترع اول سيارة في التاريخ,اول سيارة صنعت في العالم

مخترع اول سيارة فى التاريخ


مخترع اول سيارة

من هو مخترع سيارة البنزين

مخترع أول نموذج للسيارة في التاريخ ومخترع أول نموذج ناجح.
مخترع أول نموذج هو الفرنسي جوزيف نيكولاس كونيو وكانت السيارة تعتمد على ضغط البخار أيضا وتم الاعتراف بهذه السيارة من قبل نادي السيارات الملكي البريطاني عام 1769م.
تعتبر سيارة كونيوت التي اخترعها عام 1769 من أوائل السيارات في التاريخ وكانت تعمل بالبخار. كان كونيوت مهندسا في الجيش الفرنسي وقام باختراعها من أجل جر العتاد الثقيل للجيش وعلي الأخص المدافع.والسيارة ذات ثلاثة عجلات وكان الموتور يعمل باسطوانتين، وكانت مكابس الاسطوانتين موصولتين بالعجلة الأمامية بواسطة أسطوانة دبرياج (ناقل حركة) عاري بدون غطاء. وما يُعروف عن تلك السيارة أن سرعتها وصلت بين 3 و 5و4 كيلومتر / ساعة. وكانت صعبة التوجيه بسبب ثقل غلاية الماء وثقل السيارة عموما. وانتهت بحدوث حادث اصتدام مع جدار المعسكر أثناء إحدى استعراضاتها. وتوجد السيارة الأصلية الآن بالمتحف القومي للفنون والصناعة، بباريس.

أما مخترع اول نموذج ناجح وعالي الاداء والأشبه بالسيارات التي نعرفها اليوم هما جوتيليب ديميلير (بالاضافة الى شريكه في التصميم ويلهام مايباخ) عام 1885م وكارل بنز عام 1891م وكل منهما كان احد مفتاتيح النجاح والتطور العالي في سيارات اليوم كلها.

الأحد، 17 يونيو، 2012

بحث عن محركات السيارات,تاريخ نشأة محرك الاحتراق الداخلى وتطوره


تاريخ نشأة محرك الاحتراق الداخلى وتطوره

تاريخ نشأة محرك الاحتراق الداخلى وتطوره

لم يكن لدى محركات الاحتراق الداخلي الأولى عملية الكبس، ولكنها كانت تعمل بخليط من الهواء والوقود الذي يتم شفطه أو نفخه إلى الداخل أثناء الجزء الأول من شوط الإدخال. أما أبرز الفروق بين محركات الاحتراق الداخلي المعاصرة والتصميمات الأولى فهو استخدام الكبس، وبالأخص الكبس داخل الاسطوانة.


1206: قام الجزري بوصف طلمبة ذات مكبس ترددي ثنائي ذي شوطين متصلة بآلية تتكون من عمود الكرنك مع قضيب التوصيل.


1509: قام ليوناردو دافنشي بوصف محرك ليس به عملية الكبس.


1673: قام كريستيان هويجنز بوصف محرك ليس به عملية الكبس.
القرن السابع عشر استخدم المخترع الإنجليزي السير صمويل مورلاند البارود لتشغيل طلمبات المياة، ليكون أساسا هو الذي أنشأ أولى المحركات البدائية للاحتراق الداخلي.


ثمانينات القرن الثامن عشر: أنشأ ألساندرو فولتا مسدسا كهربيا لعبة، كان يعمل على أساس إحداث شرارة كهربية تؤدي لتفجير خليط من الهواء والهيدروجين، مما يطلق سدادة من الفلين من فوهة المسدس.


1794: قام روبرت ستريت بإنشاء محرك ليس فيه عملية الكبس، لتظل الطريقة الأساسية لعمله هي السائدة لنحو قرن من الزمان.


1806: أنشأ المهندس السويسري فرانسوا إيزاك دو ريفاز محركا للاحتراق الداخلي يعمل بخليط من الهيدروجين والأكسجين.

1823: قام صمويل براون بتسجيل براءة اختراع أول محركات الاحتراق الداخلي التي تم تنفيذها على المستوى الصناعي. وكان هذا المحرك بدون عملية الكبس وكان قائما على ما أسماه هاردنبرج "دورة ليوناردو"، والتي كانت كما يوحي الاسم قد عفا عليها الزمن في ذلك الوقت.
1824: أثبت العالم الفيزيائي الفرنسي سادي كارنوت نظريته في الديناميكا الحرارية حول الصورة المثالية للمحركات الحرارية. وقد أثبتت هذه النظرية علميا الحاجة للكبس من أجل زيادة الفرق بين درجات حرارة تشغيل المحرك العظمى والصغرى.
1826- الأول من أبريل: حصل المخترع الأمريكي صمويل موري على براءة اختراع عن محرك يعمل بالغاز أو بالبخار بدون كبس.
1838: حصل المخترع الإنجليزي ويليام بارنيت على براءة اختراع. وكانت هذه هي أول الاقتراحات بإحداث عملية الكبس داخل الاسطوانة.
1854: سجل المخترعان الإيطاليان يوجينيو بارسانتي وفيليتشي ماتويتشي براءة اختراع لأول المحركات الفعالة التي تعمل بنظام الاحتراق الداخلي (رقم براءة الاختراع 1072)، ولكن لم يدخل هذا المحرك في حيز الإنتاج. وكان المحرك شبيها في فكرته الأساسية بمحرك أوتو لانجن غير المباشر، ولكنه لم يتم العمل عليه بالتفصيل.
1856: أما في فلورنسا في مسابك بينيوني (وهي الآن نووفو بينيوني، وهي شركة تابعة لشركة جنرال إليكترك)، فقد نفذ بييترو بينيني نموذجا صناعيا يعمل بالفعل لمحرك بارسانتي-ماتويتشي، وبلغت قدرته 5 حصان. وفي السنوات اللاحقة قام بتطوير محركات أكثر قوة ذات مكبس أو اثنين، والتي كانت ذات قدرة ثابتة واستخدمت في بعض المجالات التي حلت فيها محل المحركات البخارية.
1860: أما المخترع البلجيكي جون جوزيف إتيان لونوار (1822-1900) فقد أنتج محركا للاحتراق الداخلي يعمل باحتراق الغازات ويشبه في مظهره المحرك البخاري الأفقي ثنائي الشوط بوجود الاسطوانات والمكابس وقضبان التوصيل ودولاب الموازنة (الحدافة) (flywheel) وكان وجه الاختلاف أساسا هو إحلال الغاز محل البخار. وكان هذا هو أول محركات الاحتراق الداخلي التي تم إنتاجها بكمية.

1862: قام المخترع الألماني نيكولاوس أوتو بتصميم محرك ذي مكبس حر ويتحرك في أشواط بشكل غير مباشر بدون حدوث عملية الكبس، وقد تميز هذا المحرك بفعاليته العالية مما أكسبه مساندة منطقة لانجن في ألمانيا ثم بعد ذلك أغلب السوق، والذي كان في ذلك الوقت تغلب عليه المحركات الصغيرة الثابتة التي يتم تشغيلها بغاز المصابيح.
1870: في فيينا، قام زيجفريد ماركوس بوضع أول محرك متحرك يعمل بالجازولين على عربة يد.
1876: قام نيكولاوس أوتو بالتعاون مع غوتليب دايملر وفيلهلم مايباخ بتطوير محرك عملي ذي أربعة أشواط (قائم على دورة أوتو). ولكن المحاكم الألمانية مع ذلك لم تعتبر براءة الاختراع هذه شاملة لكل المحركات التي يحدث فيها الكبس داخل الاسطوانة أو حتى ذات الأربعة أشواط، وبعد هذا القرار أصبح الكبس داخل الاسطوانة منتشرا عالميا.
1876: تمكن المخترع الأمريكي صمويل موري من صنع النموذج الأولي لمحرك احتراق داخلي بإحداث عملية الكبس داخل الاسطوانة وتعددية الاشواط، الذي فتح افاقا جديدة لصناعة محركات الاحتراق الداخلي من خارج ألمانيا والقارة الاوروبية, فيما بعد انضم وجون جوزيف المخترع البلجيكي إلى شركة دوزونبيرغ الأمريكية Duesenberg لصناعة السيارت
1879: حصل كارل بنز الذي كان يعمل بشكل مستقل على براءة اختراع لمحرك الاحتراق الداخلي الذي اخترعه، وكان عبارة عن محرك ذي شوطين قائم على تصميم نيكولاوس أوتو للمحرك ذي الأربعة أشواط. وفيما بعد، قام بنز بتصميم وإنشاء محركه ذي الأربعة أشواط والذي كان مستخدما في سياراته، التي أصبحت أول السيارات التي تدخل في حيز الإنتاج في المانيا.
1882: اخترع جيمس أتكينسون المحرك الذي يقوم على دورة أتكينسون. وكان محرك أتكينسون به مرحلة واحدة يعطي فيها القدرة لكل دورة، هذا بالإضافة إلى الاختلاف في الأحجام عند الإدخال وعند التمدد، مما جعله أكثر فاعلية من دورة أوتو.
1891: أما هربرت أكرويد ستيوارت فقد أنشأ محركه الذي يعمل بالبترول وقد أعطى حقوق الاختراع لشركة هورنسبي في إنجلترا لتصنيعه. وقاموا هناك ببناء أول المحركات التي تبدأ تشغيلها على درجة الحرارة الباردة والتي بها عمليات الكبس والإشعال. وفي عام 

1892، قاموا بتركيب أوائل المحركات في إحدى محطات طلمبات المياة. وفي نفس العام، تم عمل محرك تجريبي يعمل على ضغط أعلى بحيث يكون الإشعال فيها مستمرا بشكل ذاتي من خلال الكبس فقط.
1892: قام رودلف ديزل بتطوير محركه الحراري القائم على نظرية كارنوت والذي يعمل بإحراق تراب الفحم.
1893 فبراير 23: حصل رودلف ديزل على براءة اختراع عن محرك الديزل الخاص به.
1896: قام كارل بنز باختراع محرك بوكسر والذي يعرف أيضا بالمحرك المتباين أفقيا والذي تصل فيه المكابس المتناظرة إلى مركز المحرك في نفس الوقت.
1900: قام رودلف ديزل بعرض محرك الديزل في المعرض العالمي في عام 1900 باستخدام زيت الفول السوداني (انظر الديزل الحيوي).
1900: قام فيلهيلم مايباخ بتصميم محرك تم إنشؤه في شركة دايملر للمحركات، متبعا مواصفات إميل جيلينيك، والذي اشترط تسمية المحرك دايملر مرسيدس على اسم ابنته. في عام 1902 بدأ إنتاج السيارات التي تعمل بهذا المحرك لدى شركة دايملر للمحركات.
1908: في نيوزيلاندة بدأ المخترع إرنست جودوارد مشروعا تجاريا لإنتاج الدراجات النارية في إنفركارجيل، حيث قام باستخدام دراجات مستوردة وركب عليها اختراعه- جهاز لترشيد استهلاك البنزين. وقد عملت هذه الأجهزة بنجاح في السيارات أيضا كما في الدراجات النارية.

الجمعة، 15 يونيو، 2012

موقع تعليم الميكانيكا

موقع تعليم الميكانيكا

موقع أكثر من رائع لشرح ميكانيكا السيارات ..
دورة الوقود - الزيت - الهواء - نظام الفرامل - المحرك الرباعي الأشواط-ومحركات الثنائيه-ويعطيق اسئله اسفل كل موضوع لحلها على الموضوع الذى تقرئه فعلان موقع جامد جدا
بالصور والفيديو 
وبه شرح كل هذا الدورات
شرح ميكانيكا السيارات,ميكانيكا وتكنولوجيا


.Lubrication System Video
Engine Bearings Video
Engine FrictionVideo
Rotary Engine Lubrication System Video
Full Pressure Lubrcation SystemVideo
Oil Coolers Video
Oil Additives Video
Oil Filters Video
Oil Pickup Tube Video
Oil Pressure Gauges and Lights Video
Oil Pumps Video
Pressure Relief ValveVideo
Oil Throw Off Video
Engine Oil SumpVideo
Dry Sump SystemVideo
Dry Sump Oil TankVideo
Pre-mix 2 Stroke Lubrcation SystemVideo
Splash LubricationVideo
ViscosityVideo

لمشاهده الموقع والدخول عليه اضغط على ميكانيكا وتكنولوجيا



الموجات,انواع الموجات

بعض أنواع الموجات والاشعة

ونصلت الضوء فى هذا الموضوع على بعض انواع الموجات حيث ان الموجات مهمة جدا فى عصرنا الحالى  وتدخل فى جميع المجالات على العموم

موجات الراديو :
الموجات تحت الحمراء Infrared Waves : الموجات فوق البنفسجية Ultraviolet Rays : الأشعة السينية X - Rays : أشعة جاما g- Rays : 

1- موجات الراديو :

تنشأ موجات الراديو عن اهتزاز الالكترونات في الهوائي تُرسَل موجات الراديو بطريقة خاصة توضح استخدامها كموجات للراديو أو للتلفاز وكيفية استخدامها لتكوين الصور أو الأصوات .
 الموجات الطويلة والمتوسطة : هذا النوع من الموجات يتميز بأنه يستطيع أن يحيد حول التلال بحيث تتمكن أجهزة الراديو من التقاطها حتى في أخفض الأودية .
 الموجات ذات التردد العالي Very High Frequency Waves VHF
تستخدم في أنظمة الراديو الصوتية المجسمة ذات الجودة العالية .
الموجات ذات التردد فائق العلو
Ultra High Frequency Waves UHF
تستخدم هذه الموجات في التلفاز . وهذه الموجات لا تحيد جيداً حول التلال . لذلك فإنك لا تستطيع الحصول على استقبال جيد لها الا إذا كان هوائي التلفاز أو المذياع على طريق مستقيم من محطة الارسال .
 الموجات الدقيقة Micro Waves : هي موجات راديوية قصيرة الطول الموجي يتراوح طولها بين ( 10 ْ نانومتر)
 المستوى الثاني
(إلى 3 × 810 نانومتر ) ويمكن توليدها بوساطة أجهزة الكترونية خاصة . ولقصر طولها الموجي فإنها تستثمر في أنظمة البث الإذاعي وفي التلفاز والرادار وملاحة الطيران وأنظمة الاتصالات من مثل أجهزة الهاتف النقال .ومن التطبيقات العملية لهذه الموجات أيضاً أفران الميكروويف إذ تؤمن عمليات الطبخ المنزلي بوقت قصير .

 2- الموجات تحت الحمراء Infrared Waves :

تطلق الأجسام الحارة هذا النوع من الإشعاع . وفي الحقيقة فإن كل الأجسام تطلق الأشعة تحت الحمراء بنسب متفاوتة حيث ينتج هذا الإشعاع عن اهتزاز الجزيئات السريع . وكلما زادت حرارة الجسم فإن الموجات تحت الحمراء تصبح أقصر .

 3- الموجات فوق البنفسجية Ultraviolet Rays :

لا تستطيع العين الكشف عن الاشعاعات فوق البنفسجية على الرغم من توافرها بكثرة في الاشعاع الشمس . وهذا النوع من الأشعة هو المسؤول عن تلوين جلدك باللون الذي تراه . ولكن التعرض بكثرة للاشعاعات فوق البنفسجية يؤدي إلى حروق في الجسم وضرر كبير على العينين .
وبعض المواد الكيميائية عندما تمتص الاشعاع فوق البنفسجي فإنها تطلق الضوء . وهو ما يعرف بظاهرة التهيج "الفلورسنت" ] النور الاستشعاعي [ . وهذا هو سر " الأكثر بياضاً من اللون الأبيض" لمساحيق الغسيل ، حيث تمتص هذه المواد الموجات فوق البنفسجية الصادرة عن الشمس . وتصبح بعد ذلك أكثر اشعاعاً مما يجعل الملابس تبدو أكثر نضارة مما قبل .

 4- الأشعة السينية X - Rays :

يستخدم أنبوب خاص لانتاج هذا النوع من الموجات حيث تقذف الالكترونات السريعة جداً على هدف معدني مما ينتج عنه انطلاق أشعة قصيرة الموجة وتتميز بقدرة عالية على الاختراق . وتستطيع هذه الأشعة الانتقال عبر المواد عالية الكثافة مثل الرصاص . وكلما كان الطول الموجي للأشعة السينية كبيراً كلما قلّت قدرتها على الاختراق وعندئذ تستخدم لاختراق اللحم داخل جسم الإنسان ولكنها لا تستطيع اختراق العظم . ولذلك فإن الصورة باستخدام الأشعة السينية تظهر صورة العظام واضحه . وجميع أنواع الأشعة السينية ضارة حيث أنها تتلف الخلايا الحية في جسم الإنسان .

5- أشعة جاما g- Rays :

موجات كهرمغناطيسية عالية التردد ذات طاقة عالية جداً لها آثار مدمرة على الأنسجة والخلايا الحية وتستخدم في الطب لعلاج الأورام السرطانية .
تصدر عن الأنوية المشعة للمواد المشعة في الطبيعة عندما تعود هذه الأنوية من حالة التهيج إلى وضع الاستقرار .

الثلاثاء، 12 يونيو، 2012

كتاب عن شاسية السيارات,شاسيه السياره

كتاب عن الشاسية,شاسيه السياره

كتاب بعنوان شرح الشاسيه في ميكانيكا السيارات
لتحميل الكتاب اضغط على ميكانيكا وتكنولوجيا


مع تحيات مدونه

نظام التبريد الهوائي فى محرك السسيارات,محرك تبريد هوه,تبريد المحرك بالهواء


نظام تبريد الهوائي للمحرك

يمكن تبريد المحركات في بعض وسائط النقل بوساطة تيار من الهواء الجوي المتولد بنتيجة دوران مراوح قوية نسبياً.
ففي الدراجات النارية يمكن تبريد محركاتها بتيار الهواء المعاكس لحركة الدراجة من دون استخدام مراوح خاصة، وفي بعض السيارات تستخدم مراوح محورية أو مراوح تعمل على مبدأ القوى الطاردة المركزية (الشكل ـ5 أ،ب). وتوضع المراوح أمام المحرك أو بين صفي أسطواناته إن كانت على شكل حرف V. ولتوفير الانتقال الحراري الجيد من الأسطوانات وأغطيتها تصمم سطوحها الخارجية لتحتوي على زعانف خارجية تزيد في مساحة سطح التبادل الحراري العام.

يركب منظم الحرارة في هذا النظام على مؤخرة المحرك، ويقوم بتوجيه صفائح معينة على مخرج الهواء الساخن إلى الجو المحيط. وتعيد هذه الصفائح الهواء إلى المحرك حين يكون بارداً حتى تتم عملية تسخينه.
ومن ميزات هذا النظام: انخفاض المدة الزمنية اللازمة لتسخين المحرك البارد، والوثوقية لانعدام ظاهرة التسرب التي يتصف بها النظام المائي، ولا يحصل تبريد مفرط للمحرك، ويسهل استثماره في المناطق البعيدة عن مصادر المياه.
غير أنه في حالة النظام الهوائي للتبريد تزداد أبعاد المحرك، وتزداد الكلفة ويزداد مستوى الضجيج، وتتعقد عملية تصنيع المحرك.
تقدير جودة نظم التبريد
تقدر جودة نظم التبريد في المحركات على أساس المؤشرات الطبيعية والنوعية للنظام وعلى أساس الحسابات الاقتصادية ـ التقنية.
 المؤشرات الطبيعية: كمية الحرارة التي يجب التخلص منها والاستطاعة اللازمة لتشغيل النظام وكتلة النظام وكمية المعادن المختلفة المطلوبة للتصنيع ومساحة سطح الانتقال الحراري وحجم المشعات وعددها.
 المؤشرات النوعية: مؤشر الطاقة وهو كمية الطاقة الحرارية المنقولة في النظام في ساعة واحدة، وذلك عند ارتفاع درجة الحرارة فيه بمقدار درجة واحدة، منسوبة لواحدة الاستطاعة المستهلكة في أثناء العمل، ومؤشرات الحجم والوزن وغيرها وهذه العوامل أعم وأشمل من مؤشرات النظام الطبيعية.
موضوع اخر عن
نظام تبريد المحرك بالماء

مع تحيات مدونه

نظام تبريد المحرك,تبريد المحرك بالماء

نظام تبريد المحرك بالماء

نظام تبريد المحرك,تبريد المحرك بالماء


  • وظائف نظام التبريد المحرك :
  • أنواع نظام التبريد المحرك :
  • أجزاء نظام تبريد المحرك الماء
  • أنواع مراوح تبريد المحرك


عندما يقوم المحرك بحرق الوقود تتولد حرارة عالية ( 2200 درجة مئوية ) . ويستفيد المحرك من حوالي 35 % من هذه الحرارة لتحريك السيارة أما الباقي فيجب التخلص منه كحرارة زائدة (لأنها تؤدى إلى تلف المحرك ) , وكذلك عند التخلص من الحرارة الزائدة بشكل أكثر من المطلوب يحدث تبريد زائد للمحرك ويؤدى ذلك إلى زيادة في استهلاك الوقود وانخفاض قدرة المحرك وتآكل بأجزاء المحرك .

وظائف نظام التبريد المحرك :

1 - المحافظة على درجة حرارة التشغيل للمحرك .
2 - التخلص من الحرارة الزائدة بالمحرك .
3 - الوصول السريع لدرجة حرارة التشغيل للمحرك .
4 - المساهمة فى عملية التدفئة بالسيارة .

أنواع نظام التبريد المحرك :

نظام تبريد المحرك,تبريد المحرك بالماء

1 - نظام تبريد الهواء
2 - نظام تبريد الماء

نظرية العمل لنظام تبريد الماء

يعمل عن طريق سريان سائل التبريد حول الاسطوانات ومناطق الاحتكاك . وتنتقل الحرارة من الأجزاء الساخنة الى سائل التبريد الذي يسرى إلى المشع حيث يعمل الهواء الذي يمر من خلال المشع على حمل حرارة السائل والتخلص منها . ثم يعود السائل مرة أخرى للانسياب حول الاسطوانات , وهكذا .

أجزاء نظام تبريد المحرك الماء

1 - سائل التبريد Coolant


مميزات سائل التبريد ( الماء )

1- متوفر ورخيص
2 - ينساب بسهولة
3 - يمتص الحرارة جيدا
4 - ليس هناك خطورة فى التعامل معه

عيوب سائل التبريد ( الماء )

1 - يتجمد عند درجة حرارة صفر مئوية
2 - يؤدى الى صدا الأجزاء المعدنية
3 - يتبخر
4 - يترك رواسب بالمحرك
لتقليل عيوب استخدام الماء يضاف الى الماء سائل منع التجمد Ethylene glycol بنسبة 50% لتكوين سائل التبريد .
وينصح باستخدام سائل منع التجمد فى الصيف حيث انه يعمل على رفع درجة حرارة غليان الماء كما انه يمنع الصدا والتآكل .
2 - القميص المائى Water Jacket
عبارة عن ممرات داخل تجويف كتلة ورأس الاسطوانة تحيط بالأماكن القريبة من الاسطوانات وغرف الاحتراق , تمر بها المياه لامتصاص الحرارة من الأجزاء الساخنة .
3 - المشع ( الردياتير ) Radiator
وهو الجزء الرئيسى لنظام التبريد بالماء , وهو المكان الذى يتم فيه التخلص من حرارة سائل التبريد الى الهواء . كما يعمل كخزان لسائل التبريد .
ويثبت المشع غالبا فى مقدمة السيارة أمام المحرك فى مواجهة الهواء الخارجي ليساعد فى عملية التبريد .
أجزاء المشع
1 - أنابيب مجارى التبريد( الجزء الأوسط ) : مصنوع من أنابيب وزعانف تبريد .
2 - الخزانات ( الجزء العلوى والسفلى ) : تستخدم لتخزين السائل .
3 - عنق الملء موجود بالخزان العلوي ويستخدم لمليء المشع ويغلق بغطاء المشع وبه مكان لتثبيت أنبوب الفائض .
4 - صمام صرف : موجود بالخزان السفلى للمشع لتفريغ المشع من السائل .
5 - مبرد الزيت : مبادل حراري بإحدى خزانات المشع وذلك بالسيارات التي بها صندوق تروس اتوماتيكى .

نظرية عمل المشع او الريداتير

شرح الريداتير,مخارج الريداتير,نظام تبريد المحرك,تبريد المحرك بالماء

يعمل المشع كمبادل حراري حيث تنتقل الحرارة من الجزء الساخن ( سائل التبريد ) إلى الجزء البارد ( الهواء ) . فأثناء تشغيل المحرك يسرى سائل التبريد الساخن من المحرك إلى خزانات وأنابيب المشع المصنوعة من النحاس أو الألمونيوم وهى معادن سريعة التوصيل للحرارة وتنتقل الحرارة من السائل إلى الأنابيب وزعانف التبريد ومنها الى الهواء المندفع عند مروره خلال هذه الأنابيب والزعانف حيث تنخفض درجة حرارة السائل قبل رجوعه مرة أخرى إلى المحرك للتخلص من كمية أخرى من الحرارة .

الأنواع المختلفة للمشع

هناك تصميمان منتشران للمشع حسب طريقة سريان السائل داخلهما
1 - الانسياب الرأسى
2 - الانسياب الافقى
4 - غطاء المشع Radiator Cap

وظائف غطاء المشع

1 - تغطية فتحة عنق ملىء المشع لمنع تسرب سائل التبريد .
2 - رفع ضغط النظام لزيادة درجة حرارة غليان السائل .
3 - السماح بتصريف الضغط الزائد والتخلخل بالنظام .
4 - النظام المغلق يسمح للسائل فى المشع بالانتقال من والى خزان الفائض ( القربة ) .

مكونات غطاء المشع

1 - حابك مطاطى او معدنى مثبت بالغطاء لحبك السائل وضغط الهواء
2 - صمام الضغط به قرص محمل بياى لغلق عنق الملىء لزيادة الضغط بالنظام لرفع درجة حرارة غليان السائل .
3 - صمام التخلخل وهو صمام صغير بمنتصف اسفل الغطاء يسمح للسائل بالعودة من الخزان الاضافى الى المشع عند برودة درجة حرارة سائل التبريد .

نظرية عمل غطاء المشع

يركب غطاء المشع على فتحة عنق الملىء حيث يعمل الحابك على حبك الضغط والسائل داخل النظام , يعمل صمام الضغط بالغطاء على رفع الضغط حيث يؤدى ذلك الى رفع درجة حرارة سائل التبريد الى 125 درجة مئوية . عند الاستمرار فى زيادة درجة الحرارة يرتفع ضغط السائل عن قيمة ضغط الصمام ويؤدى ذلك الى فتح الصمام ثم يؤدى الضغط الى دفع السائل عن طريق انبوب الفائض الى خزان الفائض , وذلك لحماية المشع والحشوات والليات من التلف .
عند انخفاض درجة حرارة السائل يقل حجم السائل والهواء بالنظام وبالتالى يتكون تخلخل وهنا يفتح صمام التخلخل للسماح للسائل بالرجوع من خزان الفائض الى المشع . وذلك يحمى النظام من الانهيار تحت تأثير الضغط الجوى .
5 - خزان الفائض او القربة Overflow tank
خزان الفائض يتصل بالمشع عن طريق انبوب الفائض ويصنع الخزان من البلاستيك الشفاف وبه علامات خارجية لتحديد مستوى السائل . وحيث ان نظام التبريد نظام مغلق فان عدم دخول الهواء يزيد من كفاءة التبريد , كما انه يساعد على عدم تكون الصدأ ويقلل من معدل التاكل .
عند سخونة المحرك يندفع سائل التبريد من المشع الى خزان الفائض وعندما يبرد السائل يعود مرة اخرى الى المشع . ويمكن الكشف على مستوى سائل التبريد بملاحظة مستوى السائل بالقربة . ويعوض نقص السائل باصافة السائل الى القربة مباشرة .
6 - مضخة المياه Water Pump

طلمبة الماء,نظام تبريد المحرك,تبريد المحرك بالماء

تعمل مضخة المياه على ضخ سائل التبريد عن طريق قوة الطرد المركزية , وتركب بمقدمة المحرك وتعمل عن طريق سير يأخذ حركته من البكرة المثبتة على عمود المرفق .
تركيب مضخة المياه
1 - رـيش المضخة : عبارة عن قرص من المعدن به ريش أو زعانف لدفع السائل .
2 - عمـود المضخة : عمود من الحديد يصل الحركة من صرة المضخة إلى ريش المضخة .
3 - حـابك المضخة : يمنع تسرب سائل التبريد بين عمود المضخة ومبيت المضخة .
4 - كراسي التحميل : جلبة أو رمان بلى يساعد على دوران عمود المضخة بالمبيت .
5 - صرة المضخة : توفر مكان لتثبيت طارة المضخة والمروحة .
6 - مبيت المضخة : مصنوع من الحديد أو الألمنيوم المسبوك ويمثل جسم المضخة .
ويركب حشو بين المحرك ومبيت المضخة لمنع تسرب سائل التبريد .
7 - الليات Hoses
ليات المشع تنقل سائل التبريد من المحرك إلى المشع , وتكون مرنة لتتحمل الاهتزازات . تثبت الليات بالوصلات الخاصة بها عن طريق القفيز .
اللي العلوي : يصل بين المشع ومبيت الترموستات الموجود بمجمع السحب أو رأس الأسطوانات
اللي السفلى : يصل بين مدخل مضخة المياه والمشع , ويوجد بداخل اللي السفلى ياي يمنع التصاقه حيث يتعرض هذا اللي إلى تخلخل نتيجة سحب المضخة .
8 - ليات نظام التدفئة
الترموستات,ترموستات فى دائره التبريد
لها قطر اصغر من الليات الأخرى وتصل سائل التبريد الى المدفئ
9 - الترموستات أو الصمام الحراري Thermostat

هو صمام يعمل بالحرارة ويتحكم فى سريان سائل التبريد إلى المشع للمحافظة على حرارة تشغيل المحرك . ويوجد غالبا الترموستات بمبيت الترموستات الذى يقع بين المحرك واللي العلوي للمشع .
تركيب الترموستات
يتكون من اسطوانة مليئة بمادة شمعية ذات مكبس وفى الوضع العادي يكون الصمام مغلق تحت تأثير ياي يضغط على المكبس .
نظرية عمل الترموستات
عند سخونة سائل التبريد تتمدد المادة الشمعية داخل الاسطوانة وذلك يدفع المكبس ضد قوى الياي فاتحا الصمام . وعند انخفاض درجة الحرارة تنكمش المادة الشمعية داخل الأسطوانة مؤدية إلى تمدد الياي لغلق الصمام . وعند غلق الصمام يسرى سائل التبريد خلال وصلة فرعية , وبدون هذه الوصلة لن يكون هناك تجانس في حرارة سائل التبريد ولن يكون الترموستات قادرا على الإحساس بالارتفاع في درجة حرارة السائل .
وهذه الوصلة إما أن تكون داخلية ( داخل القميص المائي للمحرك ) أو خارجية عن طريق لي بمواصفات خاصة لتحمل الحرارة والضغط العالي .
قيم تشغيل الترموستات
يعمل الترموستات عند درجة حرارة مدونة عليه وتكون فى حدود 82 - 91 درجة مئوية .
10 - مروحة التبريد Cooling Fan
تعمل المروحة على سحب الهواء خلال زعانف وأنابيب المشع وتمرير الهواء على المحرك للتخلص من الحرارة الزائدة . والمروحة تؤدى إلى زيادة حجم الهواء المار خلال المشع للمساعدة في سرعة وكفاءة التبادل الحراري . ويظهر أهمية عمل المروحة عند دوران المحرك أثناء توقف السيارة , وكذلك عند ارتفاع درجة حرارة المحرك .
لا يحتاج المحرك إلى تبريد بمعدل عالي عند بداية التشغيل حيث أن درجة حرارة المحرك مازالت منخفضة . كما انه فى السرعات العالية يمكن الاكتفاء بسرعة اندفاع الهواء نتيجة لسرعة السيارة , كما أن المروحة تحتاج إلى طاقة اكبر لتشغيلها في السرعات العالية نتيجة لمقاومة الهواء لحركة ريش المروحة .

أنواع المروحة

تقسم حسب وسيلة إدارتها :
1 - مروحة تعمل ميكانيكيا : بحيث تأخذ حركتها من عمود المرفق عن طريق سير المروحة , وتثبت المروحة على صرة مضخة المياه والبكرة . وفى بعض الأحيان يوضع بين المضخة والمروحة وصلة إبعاد لتقريب المروحة من المشع .
2 - مروحة تعمل بالكهرباء : بحيث تأخذ حركتها عن طريق محرك كهربائي يأخذ الطاقة اللازمة له عن طريق أسلاك كهربائية متصلة بالبطارية . وهذا النوع مستخدم في المحركات المستخدمة في الدفع الامامى ذات المحرك المستعرض .
تركيب المروحة
1- ريش المروحة : ريش صلبة ثابتة الزاوية وريش لينة تقل زاويتها مع السرعة .
2 - قابض للمروحة ( حساس للسرعة ) : يعمل بالسائل ويركب غالبا على المروحة الميكانيكية حيث يقوم بمهمة ريش المروحة ذات الريش اللينة .
3 - القابض الحراري للمروحة ( حساس للحرارة ) : يركب غالبا على المروحة الميكانيكية به ياي مزدوج المعدن حساس للحرارة . ويتحكم هذا الياي في سريان الزيت داخل القابض . فعند السرعة البطيئة ينزلق القابض ولا تدور المروحة , وعند سخونة المحرك يعشق القابض فتدور المروحة .
4 - محرك كهربائي : يعمل ببطارية السيارة مثبت بالقفص المركب على المشع يستخدم مع المروحة الكهربائية . ويتحكم في عمل المحرك الكهربائي مفتاح حراري فعندما يكون المحرك بارد يكون المفتاح غير موصل فلا تعمل المروحة , وعند ارتفاع درجة الحرارة يصبح المفتاح في وضع التشغيل وتعمل المروحة .
موجه هواء المروحة Radiator Shroud
مصنوع من البلاستيك أو الصاج ويساعد المروحة على سحب الهواء من خلال المشع . وهو مثبت بمؤخرة المشع بحيث يحيط بالمساحة المحيطة بالمروحة .
11 - سير المضخة Belt
مضخة المياه تدور عن طريق سير مرن والذي يقوم في نفس الوقت بنقل الحركة إلى العديد من الملحقات الخاصة بالمحرك .
أنواع السيور :
1 - سير على شكل حرف V : يخصص سير واحد لنقل الحركة الى ملحق واحد من ملحقات المحرك .
2 - سير به أضلاع مشكلة على شكل حرف V : غاليا ما يستخدم سير واحد لنقل الحرمة الى جميع ملحقات المحرك . وهذا منتشر فى السيارات الحديثة حيث يحتاج إلى مكان اقل وينقل الحركة بكفاءة أعلى .
12 - مبين الحرارة Temperature Indicator
مبين الحرارة موجود بتبلوه السيارة لتنبيه السائق في حالة سخونة المحرك .
وهو يتكون من
1 - عداد حرارة أو لمبة تحذير أو عداد حرارة ولمبة تحذير .
2 - حساس ( مجس ) حراري يثبت بقلاووظ بالقميص المائي للمحرك .
13 - نظام التدفئة Heater System
وهو يعتبر جزء من نظام التبريد بالسيارة . يمر سائل التبريد الساخن عن طريق ليات وصمام تحكم الى مشع التدفئة الصغير الموجود الموجود داخل فتحة باللوح الذى يفصل بين داخل السيارة والمحرك . يندفع الهواء الى داخل السيارة عن طريق مشع التدفئة حيث يكتسب حرارة تعمل على تدفئة الركاب , وهناك بوابات متحركة يمكن التحكم بها لخلط الهواء البارد بالساخن للتحكم فى درجة الحرارة داخل السيارة .

نظام التبريد الهوائي للمحرك


مع تحيات مدونه
ميكانيكا وتكنولوجيا

الأحد، 10 يونيو، 2012

سيارة تعمل بالطاقة الشمسية,السيارة شمسون,سياره مصريه

سيارة تعمل بالطاقة الشمسية صناعة مصريه



نجح فريق من علماء جامعة جنوب الوادي في صناعة نموذج لسيارة تعمل بالطاقة الشمسية تشحن ذاتيا أثناء التوقف ولا تتأثر بالماء ولا بالحرارة أو الرطوبة، وتعمل لمدة 20 ساعة متواصلة بالطاقة التي يتم تخزينها، وأشرف على الفريق البحثي الدكتور محمد عزالدين رشاد نائب رئيس جامعة جنوب الوادي، وبمعانة مجموعة كبيرة من المستشارين الفنيين والمشرفين المنفذين.
والسيارة الشمسية الجديدة من طراز "سيدان" أطلق عليها اسم "شمسون" تعمل وتسير بالطاقة الشمسية وتبلغ سرعتها أكثر من خمسين كيلومتراً في الساعة ومن المنتظر أن تزيد هذه السرعة لتقارب المئة كيلو متر/ساعة، وقد تم عرض هذه السيارة المصنعة يدوياً بخامات مصرية على جمهور الزائرين في أحد معارض فورميولا للسيارات ونال اهتماما بالغا من المختصين، والسيارة المصرية التي تسير بالطاقة الشمسية ، كما يقول الباحث الدكتور عادل الدنقلاوي المشرف المنفذ للمشروع وأستاذ الفيزياء بكلية العلوم بقنا، تعتبر التطبيق الأول عالمياً ضمن طراز السيدان، ويبلغ طولها حوالي340 سنتيمتراً وعرضها 180 سنتيمتراً، وهي بذلك ليست اكبر بكثير من أبعاد السيارات العادية الصغيرة وتتسع السيارة الشمسية المصرية لخمسة ركاب.
وتعتبر سيارة عملية للغاية في الطرق المزدحمة لكون مساحتها صغيرة مقارنة بالسيارات الشمسية التي ظهرت من قبل في بعض دول العالم. وهي مزودة بثماني بطاريات للشحن والتخزين الذاتي أثناء السير أو التوقف ولا تتأثر بالماء أو الحرارة أو الرطوبة، ولها أربعة أبواب، ومزودة بثماني خلايا شمسية تم توزيعها على جميع أسطح السيارة مما يمكن السيارة من العمل لفترة تبلغ عشرين ساعة متصلة بموتورها الكهربائي الذي يستمد طاقته من الخلايا الشمسية.

ويقول الباحث: "إنه إذا تم إنشاء خط إنتاج يتولى تصنيع ألف سيارة شمسية من هذا الطراز على الأقل كبداية، فانه عندئذ سيكون سعر بيع السيارة الواحدة حوالي عشرين ألف جنيه مصري (أربعة آلاف دولار) وهو سعر اقتصادي جداً بالنسبة للمواطن العادي، وخاصة بعد تسجيلها كبراءة اختراع تحت رقـم 60582 باسم الدكتور محمد عز الدين رشاد نائب رئيس جامعة جنوب الوادي والباحث الرئيسي للمشروع".
مع تحيات
عمرو حبيب
اعجاب ولا ايه

الجمعة، 8 يونيو، 2012

طائرة تعمل بالطاقة الشمسية الطائرة سولار امبالس

طائرة تعمل بالطاقة الشمسية تكمل أول رحلة بين قارتين



سلا (المغرب) (رويترز) - هبطت طائرة تعمل بالطاقة الشمسية في المغرب مكملة أول رحلة جوية بين قارتين وهي الرحلة الاولى في العالم باستخدام طاقة الشمس الصديقة للبيئة.
وكانت الطائرة (سولار امبالس) قد أقلعت من مدريد في الساعة 0322 بتوقيت جرينتش يوم الثلاثاء وهبطت في مطار الرباط الدولي بعد رحلة استمرت 19 ساعة.
وقبل هبوط الطيار السويسري برتران بيكار في مطار الرباط قال الشريك في المشروع الطيار اندريه بورشبيرج إن الطائرة اثبتت قدرتها على الطيران لفترة طويلة.
وقال للصحفيين "يمكن للطائرة الطيران بالنهار والليل. هذا استعراض واضح.. انها التكنولوجيا التي يمكن ان نثق فيها."
وكان بورشبيرج ومصطفى باكوري رئيس الوكالة المغربية للطاقة الشمسية في استقبال الطيار بيكار عند نزوله من الطائرة.
وبدأ مشروع الطائرة سولار امبالس في 2003 بميزانية لعشر سنوات قدرها 90 مليون يورو (112.18 مليون دولار) بمشاركة مهندسين من شركة شندلر السويسرية لصناعة المصاعد ومساعدة بحثية من مجموعة سولفاي البلجيكية للكيماويات.
وبدأت الطائرة -التي تحتاج الى 12 ألف خلية شمسية- رحلتها الاولى في ابريل نيسان 2010 وبعد ثلاثة اشهر أكملت رحلة استمرت 26 ساعة وهو وقت طيران قياسي لطائرة تعمل بالطاقة الشمسية.
وقامت بأول رحلة دولية الشهر الماضي عندما أكملت رحلة استمرت 13 ساعة من بلدة بايرن بغرب سويسرا الي بروكسل في بلجيكا.
ولا تشكل سولار امبالس -التي تبلغ سرعتها 70 كيلومترا في الساعة- تهديدا مباشرا للطائرات التجارية التي يمكنها بسهولة ان تطير بأكثر من عشرة اضعاف تلك السرعة وتقطع المسافة من مدريد الي الرباط في اقل من ساعة واحدة.

الثلاثاء، 5 يونيو، 2012

شرح محرك السيارة,اجزاء محرك السيارات,مواصفات محرك السياره

شرح محرك السيارة,محرك السيارات

تصنيف محركات الاحتراق الداخلي :
المحركات رباعية الأشواط
محركات الاحتراق الداخلي
محركات الاحتراق الداخلي
المحركات ثنائية الأشواط
ترتيب الأسطوانات Cylinder arrangement
عدد الأسطوانات Number of cylinders
تبريد المحرك Cooling System
نظام الاشعال Ignition System
نقل الحركة لعمود الكامات Camshaft Drive
وضع عمود الكامات Camshaft Location
دخول الشحنة للمحرك Normal Aspiration VS Turbocharging
وضع المحرك بالسيارة Engine Location
نوعية حركة المحرك Engine Motion
المحركات البديلة Alternate Engines

تصنيف محركات الاحتراق الداخلي : محرك السيارات

يتم التصنيف تبها للاتى
نوع دورة التشغيل - ترتيب الاسطوانات - عدد الاسطوانات - تصميم عمود المرفق - ترتيب الحريق - نظام التبريد - نوع الوقود - طريقة ادخال الوقود للمحرك - أشكال غرف الاحتراق - وضع الصمامات وعمود الكامة بالمحرك - عدد الصمامات بالاسطوانة - طرق إدارة عمود الكامة - طريقة حركة المحرك - طريقة عمل الحريق ( المحركات البديلة )

انواع دورات تشغيل محرك السيارات  Engine cycle

تتبع محركات الاحتراق الداخلى فى عملها اما دورة رباعية ( رباعى الأشواط ) او دورة ثنائية ( ثنائى الأشواط )

المحركات رباعية الأشواط : محرك السيارات

وهى تحتاج الى أربعة أشواط ( حركة المكبس لأعلى وأسفل ) لإتمام الدورة . وهناك شوط قدرة واحد فى الدورة الواحدة . كما يلزم لإتمام دورة المحرك لفتين كاملتين من عمود المرفق ومعظم المحركات المستخدمة فى المحركات الخاصة ( بنزين او ديزل ) تكون رباعية الأشواط . وهذه الأشواط :
1- شوط السحب : محرك السيارات
خلال شوط السحب لمحركات البنزين ذات المغذى يتم سحب خليط من البنزين والهواء , حيث تؤدى حركة المكبس لأسفل لتكوين تخلخل داخل الاسطوانة , ويكون صمام العادم مغلق وصمام السحب مفتوح حيث يتم سحب الهواء والوقود من خلاله داخل الاسطوانة.
2 - شوط الانضغاط : محرك السيارات
خلال شوط الانضغاط يتحرك المكبس لأعلى ويكون كلا من صمام السحب والعادم مغلقين فتنضغط شحنة الوقود والهواء وترتفع درجة حرارة الشحنة ويصبح الخليط اكثر قابلة للاشتعال , وفى هذه الأثناء يتم إشعال شحنة الهواء والوقود فى نهاية هذا الشوط عن طريق شمعة الإشعال.
3 - شوط القدرة : محرك السيارات
خلال شوط القدرة يكون كلا من الصمامين مغلقين ويؤدى اشتعال الشحنة الى تمديد الخليط مولدا ضغط عالي حيث يدفع المكبس لأسفل , وتؤدى هذه الحركة تحت تأثير القوة المؤثرة على سطح المكبس الى دفع ذراع التوصيل المتصل بعمود المرفق الى دوران العمود وتولد عزم إدارة . وتعمل الحذافة المثبتة على عمود المرفق على اختزال الحركة وزيادة دوران عمود المرفق لكى يستمر حدوث الأشواط الأربعة .
4 - شوط العادم : محرك السيارات
خلال شوط العادم يعمل المكبس المتحرك لأعلى على دفع نواتج الاحتراق خارج الأسطوانة من خلال صمام العادم الذى يكون مفتوح خلال هذا الشوط , ويكون صمام السحب مغلق .

المحركات ثنائية الأشواط

تقوم المحركات ثنائية الأشواط بإتمام الدورة خلال لفة واحدة من عمود المرفق وبذلك تعطى شوط قدرة لكل لفة من عمود المرفق , ويتم ذلك عن طريق إلغاء استخدام الصمامات الموجودة بالاسطوانة وتعوض بثغور او فتحات موجودة بجدار الاسطوانة لدخول وخروج الشحنة ويتحكم فى ذلك المحبس أثناء حركته لأعلى وأسفل .
عند حركة المكبس لأعلى تنضغط شحنة الوقود والهواء داخل الاسطوانة , وفى الوقت نفسه يتسبب التخلخل بعلبة عمود المرفق الناتج عن حركة المكبس لاعلى الى سحب الشحنة داخل العلبة حيث يتحكم صمام " ريد " فى دخول هذه الشحنة .
عندما يصل المكبس لنهاية المشوار لأعلى يتم إشعال الشحنة وتعمل الغازات المحترقة على توليد ضغط يدفع المكبس لأسفل ثم يغلق صمام " ريد " وتنضغط الشحنة بعلبة عمود المرفق .
وعند استمرار حركة المكبس لأسفل فانه يكشف ثغر العادم حيث تندفع غازات العادم للخارج . ومع اسمرار حركته لأسفل فانه يكشف ثغر التحويل حيث يؤدى الضغط المتولد على الشحنة الموجودة بعلبة المرفق الى الدخول الى الاسطوانة عن طريق ثغر التحويل . وعند حركة المكبس لأعلى فانه يغلق ثغر التحويل وثغر العادم وتبدأ زيادة الضغط داخل الاسطوانة وهكذا تبدا الدورة من جديد .
ينتشر استخدام المحركات الثنائية فى الدرجات البخارية والمحركات الصغيرة .
لا تستخدم المحركات الثنائية فى السيارات للاسباب التالية :
1 - تنتج ملوثات عادم عالية
2 - لها قدرة منخفضة فى السرعات البطيئة
3 - تحتاج صيانة اكثر من المحركات الرباعية الأشواط
4 - تستهلك الوقود

ترتيب الأسطوانات فى محرك السيارات  Cylinder arrangement

وهو وضعية الاسطوانات بالنسبة لعمود المرفق , وترتيب الاسطوانات يؤدى لتغيير شكل المحرك . وهناك أربعة أنواع شائعة الاستخدام فى السيارات :
1 - المحرك المستقيم :
تكون الاسطوانات موضوعة فى خط مستقيم موازى لمحور عمود المرفق , ويناسب هذا الترتيب المحركات ذات السعة الصغيرة .
2 - المحرك على شكل V
 وهو يشبه حرف V عند النظر اليه من الامام , ويتكون من مجموعتين من الاسطوانات كل منهما مرتبة فى خط مستقيم حيث تقع كل مجموعة من الاسطوانات على زاوية من الرأسى على جانبى عمود المرفق . وتتميز تلك المحركات بقصر طول المحرك وارتفاعه بالنسبة للمحرك المستقيم الذى يكون له نفس عدد الاسطوانات .
3 - المحرك المائل
 وهو كالمحرك المستقيم , تكون جميع الاسطوانات على خط مستقيم ولكن مائل بزاوية على إحدى الجوانب . ويساعد ذلك التصميم على جعل ارتفاع المحرك اقل حيث يمكن الاستفادة من ذلك فى جعل شكل غطاء المحرك أكثر انسيابية .
4 - المحرك الافقى ( الأسطوانات المتقابلة )
تقع الأسطوانات أفقيا على جانبى عمود المرفق . ويساعد ذلك التصميم على تقليل مركز ثقل السيارة .

عدد الأسطوانات فى محرك السيارات Number of cylinders

المحركات الشائعة الاستخدام فى السيارات تتكون فى الغالب من 4 , 6 او 8 اسطوانات . بعض المحركات النادرة الأستخدام تتكون من 3 , 5 , 12 او 16 أسطوانة يؤدى زيادة عدد الأسطوانات الى زيادة اتزان وقدرة المحرك .

ترقيم الأسطوانات فى محرك السيارات Cylinder numbers

 ترقيم الاسطوانات يخص كذلك المكابس وأزرع التوصيل . ويكتب الترقيم أحيانا على مجمع السحب وعلى جانبي اذرع التوصيل , و هى مهمة عند عمل عمرة للمحرك حيث يجب إعادة كل مكبس وذراع توصيل لنفس الأسطوانة . بالنسبة للمحرك المستقيم يكون الترقيم بالترتيب ومن الأمام للخلف , أما بالنسبة للمحرك حرف V تكون الأسطوانة رقم 1متقدمة قليلا للأمام عن الاسطوانة المقابلة لها بالجانب الأخر , وفى بعض الأحيان تكون الأرقام الأحادية على جانب والزوجية على الجانب الأخر , أو أرقام تسلسلية بكل جانب .

ترتيب الإشعال فى محرك السيارات Firing order

ترتيب الإشعال هو ترتيب الإشعال فى اسطوانات محرك السيارات . ويقرر ترتيب الاشعال بالمحرك وضع كراسي التحميل لعمود المرفق . ويجب على الفنى معرفة ترتيب الإشعال عند العمل بنظام الإشعال , عند توصيل أسلاك شمعات الإشعال او أسلاك الموزع .
ويمكن معرفة ترتيب الإشعال من كتالوج الشركة المصنعة وأحيانا قد يكون مدون على مجمع السحب , ويختلف ترتيب الإشعال من محرك لأخر .

تبريد محرك السيارات Cooling System

هناك نوعان من نظم التبريد
1 - نظام تبريد المياه : محرك السيارات
وتستخدمه معظم السيارات الخاصة , وفيه تحيط المياه ( سائل التبريد ) بالأسطوانات , ويعمل سائل التبريد على جمل الحرارة الزائدة الناتجة من الاحتراق من رأس الأسطوانات وجسم المحرك الى المشع للتخلص منها لمنع تلف المحرك .
ويعتبر نظام التبريد السائل نظام كفء حيث يصل بالمحرك بسرعة لدرجة حرارة التشغيل , كما يمكن التحكم فى درجة حرارة التشغيل حيث يؤدى ذلك الى زيادة كفاءة الاداء وتقليل الملوثات .
2 - نظام تبريد الهواء : محرك السيارات
يعمل نظام تبريد الهواء على امرار الهواء على زعانف برأس وجسم المحرك لحمل الحرارة الزائدة الناتجة عن الاحتراق . وهو غير شائع الاستخدام فى محركات السيارات الخاصة لقلة كفاءة الاداء .

نظام الاشعال فى محرك السيارات  Ignition System

هناك وسيلتان مستخدمتان لاشعال الوقود فى محركات الاشعال الداخلى الطريقة الأولى إشعال الشحنة باستخدام شمعة اشعال ( قوس كهربائي ) والطريقة الاخرى عن طريق ضغط الهواء حيث ترتفع درجة حرارته , وعند حقن الوقود بالاسطوانة يشتعل الوقود ذاتيا نتيجة للحرارة العالية .
1 - محركات اشعال بالشرارة ( SI ) :
 فى هذه المحركات ( محركات البنزين ) تستخدم شمعة الاشعال لبدء عملية الاحتراق .
2 - محركات اشعال بالضغط ( CI ) :
فى هذه المحركات ( محركات الديزل ) يضغط الهواء لدرجة عالية تؤدى الى ارتفاع درجة حرارته , وعند حقن الوقود بالأسطوانة يشتعل ذاتيا .

نقل الحركة لعمود الكامات فى محرك السيارات Camshaft Drive

هناك ثلاث طرق لنقل الحركة لعمود الكامة :
1 - نقل الحركة عن طريق السير :
يستخدم سير من المطاط مسنن لادارة عمود الكامة بنصف سرعة دوران عمود المرفق , ويستخدم هذا النوع غالبا عندما تكون الكامة واقعة برأس الأسطوانة .
2 - نقل الحركة عن طريق الجنزير :
ويستخدم الجنزير لنقل الحركة الى عمود الكامة الموجودة بجسم المحرك أو برأس الأسطوانة .
3 - نقل الحركة عن طريق التروس :
يستخدم هذا النوع لمحركات الخدمة الشاقة , ويستخدم مع المحركات التى بها عمود الكامة بجسم المحرك , والتى تنتقل فيها الحركة الى الصمامات عن طريق أذرع الدفع .

وضع عمود الكامات فى محرك السيارات  Camshaft Location

هناك وضعان أساسيان لعمود الكامة بالمحرك :
1 - عمود الكامة بجسم المحرك ( OHV ) :
وتنتقل الحركة عن طريق أذرع الدفع للأذرع المتأرجحة والصمامات وتستخدم التسمية البديلة صمام رأس الأسطوانة
2 - عمود الكامة برأس المحرك ( OHC ) :
ويقع عمود الكامة برأس الأسطوانة , وقد ادى وضع عمود الكامة برأس الأسطوانة بدلا من جسم المحرك الى خفض عدد من اجزاء مجموعة الصمامات وتقليل وزنها , ويساعد هذا الوضع فى امكانية وضع الصمامات مائلة على سطح الأسطوانة للأستفادة من تكبير صمام السحب . ويمكن استخدام عمود كامة واحد ( عمود كامة فردى ) أو عمودين كامة ( عمود كامة مزوج ) .
1 - عمود كامة فردى :
تؤثر الكامة مباشرة على الصمام او عن طريق الغمازات أو عن طريق اذرع الدفع والغمازات .
2 - عمود كامة مزدوج :
ويعمل احداهما لادراة صمامات السحب , ةيعمل عمود الكامة الأخر لادراة صمامات العادم , ويستخدم هذا النوع فى الأسطوانات التى بها 4 صمامات أو اكثر .

دخول الشحنة للمحرك Normal Aspiration VS Turbocharging

1 - سحب عادى للشحنة :
تدخل الشحنة الى المحرك تحت تأثير الضغط الجوى ونظر لأن الضغط الجوى محدود فان ذلك لا يساعد على ملء الاسطوانة من الشحنة بالكامل .
2 - شحن المحرك ( تربو ) :
ويتم تشحين المحرك ( الشحن الجبرى ) عن طريق شاحن هواء يعمل تحت تاثير اندفاع غازات العادم او يعمل عن طريق ادارته ميكانيكيا من المحرك . ويتم فى هذا النوع من المحركات ادخال الهواء او الشحنة تحت تأثير ضغط الشاحن الذى يؤدى الى زيادة نسبة الانضغاط وزيادة قدرة المحرك . وتصل زيادة القدرة عن استخدام الشاحن الى 50 % .

وضع المحرك بالسيارة Engine Location

هناك ثلاثة اوضاع :
1 - محرك امامى :
يوضع فى مقدمة السيارة اما طولى ( موازى لمحور السيارة ) أو عرضى ( عمودى على محور السيارة ) .
1 - محرك طولى : معظم السيارات ذات المحرك الامامى الموازى لمحور السيارة تكون جر خلفى او جر رباعى .
2 - محرك مستعرض : ويتميز بشغل مكان اقل فى مقدمة السيارة مما يتيح مكان اكبر للركاب كما يؤدى الى تقليل وزن السيارة . وتكون السيارات ذات المحرك المستعرض جر امامى .
2 - محرك وسطى :
يوضع بين كابينة الركاب والتعليق الخلفى ويكون غالبا من النوع المستعرض . يستخدم فى السيارات الصغيرة ذات الجر الخلفى ويستخدم فى السيارات الرياضية حيث يكون مركز ثقل المحرك فى منتصل السيارة مما يسهل عملية المناورة .
3 - محرك خلفى :
يوضع فى الجزء الخلفى من السيارة , ويكون فى الغالب من النوع الأفقى المتقابل ( منتشر فى السيارات الصغيرة ) .

نوعية حركة المحرك Engine Motion

1 - المحرك الترددى :
وهو المحرك التقليدى الذى تنتقل الحركة والقدرة فيه عن طريق المكبس الذى يتحرك حركة ترددية والتى تتحول الى حركة دورانية
عن طريق عمود المرفق .
2 - المحرك الدوار ( فنكل ) :
يستخدم عضو دوار مثلث الشكل بدلا من المكبس . ويدور العضو الدوار داخل غرفة ذات شكل خاص . ودورة محرك كاملة ( الأربعة أشواط ) تتم خلال لفة واحدة للعضو الدوار .

المحركات البديلة Alternate Engines

وهى المحركات البديلة التى تستخدم فى السيارات مثل محرك الغاز ومحرك الكهرباء .
1 - محرك الغاز :
وهو محرك احتراق داخلى شبيه لمحرك البنزين مع بعض التعديل فى نظام الوقود , يعدل نظام الوقود بالمحرك ليسمح للغاز المضغوط على شكل سائل ان يتبخر ويختلط مع الهواء الداخل خلال صمام خلط بدلا من المغذى . ويتميز محرك الغاز بان تأثيره اقل على تلوث الجو , ومن عيوبه ان خزان الوقود المضغوط يزيد من وزن السيارة وكذلك سعرها . حيث ان محرك الغاز فى مرحلة الانتشار فيعانى اصحاب تلك السيارات من قلة محطات الوقود .
2 - المحرك الكهربائى :
وهو يعمل بهدوء ولا يبعث غازات ملوثة , وله اجزاء قليلة متحركة , وسهل الصيانة . ولكنه يعانى من عيوب كالسرعة والقدرة المحدودة , كما يحتاج الى بطاريات غالية الثمن .

الموضوع فى تحديث
واليك هذا الرابط لشرح وظيفة كل جزء من اجزاء محرك السيارات

مع تحيات 

Google+ تابعنا على