الأحد، 30 مارس، 2014

الالات الزراعية,معلومات عن الالات الزراعية

الالات الزراعية, معدات, المحراث, معلومات عن الالات الزراعية
الالات الزراعية 
الالات الزراعية فهي أجهزة وأدوات نقوم من خلالها باستغلال الطاقة الناتجة من المحرك واستعمالها في مختلف الأعمال الزراعية وهي على أنواع من أهمها :-

معدات الحراثة والتنعيم فى الالات الزراعية  :-

تعتبر عملية الحراثة من العمليات الرئيسية التى نحتاج فيها الى الالات الزراعية  لتحضير التربة وتهيئة مرقد جيد للبذرة من خلال تحويل شرائح التربة المقطوعة إلى كتل اصغر حجما وهذه العملية مع عملية تنعيم التربة نستطيع تغيير بعض الصفات الفيزياوية للتربة وتسهيل اختراق الجذور لها وتسهيل عملية الري والبزل . 
يمكن تلخيص أهمية عملية الحراثة بما يلي :-
  1. - تفكيك التربة لكي يسهل على جذور النباتات اختراقها .
  2. - خلط التربة مع بقايا النباتات ومع الأسمدة لسهولة استغلالها من النبات وتوزيعها بشكل متجانس .
  3. - مقاومة انتشار الحشائش والمسببات المرضية والحشرات الموجودة تحت التربة وتعريضها للمؤثرات الجوية وأشعة الشمس . 
  4. - إيجاد طبقة مفككة من التربة تعوق تبخر الماء من سطح التربة بسبب إضعافها للخاصية الشعرية لان الحراثة تقلل نقاط التلامس بين الجزيئات . 
  5. - تنشيط الأحياء الدقيقة في التربة والمساعدة على حدوث التفاعلات الكيماوية المفيدة للنباتات 
كل العوامل السابقة هي لتوفير مرقد صالح للبذرة ونمو النبات .

الأسس النظرية في تصميم الأجزاء الشغالة فى الالات الزراعية  :-

إن عملية قطع شرائح التربة وفصلها عمليات معقدة جدا تخضع لقوانين كثيرة تتلق بتحليل القوى المؤثرة على شرائح التربة والتي يسببها سلاح الآلة المؤثرة على تلك الشرائح . إن تلك القوى تفترض وجود سلاح يحوي ثلاث أوجه كل وجه يقوم بتسليط مجموعة قوى تؤدي عملا معينا وتسمى هذه النظرية بنظرية القطعة ثلاثية الأوجه .

- إن عملية قطع الشريحة ورفعها يفترض وجود سلاح ذو وجه خاص يسلط قوى معينة على الشريحة تؤدي إلى فصلها عن الشريحة التي تقع أسفل منها ويرفعها عن تلك الشريحة . إن عملية فصل تلك الشريحة عن الشريحة المجاورة لها تتطلب وجود سلاح ذو وجه جانبي خاص .

- إن عملية دفع الشريحة بعيدا عن مكان القطع ومحاولة قلبها تحتاج إلى سلاح ذو وجه خاص .

مما سبق نرى انه يجب إن يكون السلاح قادرا على إن يؤدي المهام الثلاث في نفس الوقت أي يجب إن يحوي الأوجه الثلاث في إن واحد لذلك تم التوصل إلى سلاح الثلاثي الأوجه .

لزيادة تفتيت الشريحة وقلبها يوجد هناك أجزاء أخرى مساعدة أهمها المطرحة تنتسب الى الالات الزراعية, وهي عبارة عن لوح معدني كبير تنزلق عليه الشريحة بفعل قوى سحب الآلة ورد فعل التربة على سلاح الآلة وبذلك سوف تنقلب الشريحة نتيجة التصميم الهندسي للمطرحة وكذلك يزداد تفتيتها بفعل تلك القوى وقد يؤدي هذا الدور أيضا قرص يوضع بزوايا معينة عند استعمال المحراث القرصي .

هناك أجزاء أخرى مساعدة في المحاريث ومنها المسند الذي يستند عليه بدن المحراث الذي يتألف من السلاح والمطرحة والمسند والرباط الذي يقوم بربط الأجزاء الثلاث مع بعضها ومع الساق . وهذه المجموعة ترتبط من خلال الساق مع هيكل المحراث الرئيسي الذي يحوي نقاط الشبك الثلاثي وقد يحتوي هيكل المحراث الرئيسي على أكثر من بدن وبذلك يسمى محراث متعدد الأبدان حيث يتم من خلاله حراثة عدد من الخطوط بدل من خط واحد لذلك يكون العرض الشغال اكبر .

قد يحتوي المحراث على سكين تساعد على فصل الشرائح عن بعضها لكي يسهل فلها من قبل السلاح وبالتالي سهولة الحراثة ككل . وقد يحتوي المحراث على عجلة خاصة تسمى عجلة تحديد العمق وهذه تكون غالبا في المحاريث المسحوبة واقل من المحاريث المعلقة ولها دور في تحديد عمق الحراثة .

تنظيمات التشغيل :-

للحصول على حراثة جيدة وحسب العمق المطلوب وإجراء قلب وتفتيت للتربة جيدين يجب القيام بخطوات لتنظيم المحراث . واهم تنظيمات تشغيل المحراث هي :-
1- تنظيم عمق الحراثة :-
هذا التنظيم يتعلق بعمق الحراثة المطلوبة والمناسبة لنوع النبات والذي يحدد مسبقا ويتم التحكم بعمق الحراثة من خلال التحكم بمستوى المحراث بواسطة جهاز الرفع الهايدروليكي بالنسبة للمحرايث المعلقة وبواسطة عجلة تحديد العمق بالنسبة للمحاريث المسحوبة .
2- تنظيم استواء المحراث :-
إن عملية الحراثة الجيدة تتطلب إن يكون عمق الحراثة لجميع الأبدان بصورة متساوية وكذلك يجب إن ينطبق المسند مع السلاح على سطح الأرض وبالتالي أخدود الحراثة أي يجب إن لا يكون السلاح ملام للأرض والمسند مرتفع عنه وكذلك لا يجوز إن يكون المسند ملامس للأرض والسلاح مرتفع عنه وهذه العملية نستطيع التحكم بها بواسطة ذراع التعليق العلوي .

أما تنظيم كون الأبدان جميعها في مستوى واحد للحراثة فيتم التحكم بها عن طريق اذرع التعليق الجانبية ( الأيمن والأيسر ) حيث يجب الأخذ بنظر الاعتبار كون إحدى عجلات الساحبة سوف تكون في الأخدود المحروث والأخرى سوف تكون فوق التربة غير المحروثة مما يسبب ميلان مسبقا قبل البدء بعملية الحراثة .

ملاحظة :-
في حال العمل في أراضي صلبة ينصح بتقصير ذراع التعليق العلوي وذلك ليسهل اختراق السلاح للتربة بواسطة زيادة ميلان الجزء الأمامي للسلاح نحو الأرض والوصول إلى العمق المطلوب حراثته . كما يجب تنظيم سكينة القطع المنزلقة بحيث تكون بالجهة المقابلة للسلاح بصورة مباشرة لكي تقوم بقطع الأتربة والجذور الصغيرة بسهولة ويجب إن تكون الشفرة مائلة بالنسبة لقطع الأخدود .

المحراث القرصي :-

هو نوع من المحاريث يكون الجزء الفعال فيه قرص مصنوع من الفولاذ ذو حافة حادة تساعد على قطع واختراق التربة ويستعمل هذا المحراث في الأراضي الأشد صلابة والتي لا يمكن للمحراث المطرحي انجاز حراثة جيدة فيها .

يمتاز المحراث القرصي على المحراث المطرحي بكونه يستطيع حرث الأراضي الصلبة والتي لايمكن حرثها بالمحراث المطرحي وكذلك احتواء المحراث على قاشطة تقوم بتنظيف القرص لذلك لا تلتصق به الأطيان وكذلك قلة حدوث اختناق ابدأن المحراث القرصي بالكتل الترابية وكذلك قلة تكلفة صيانته . ويتكون عموما من الأجزاء التالية :-

الأقراص :-

وهي بأقطار مختلفة ويتم تنظيمها من خلال التحكم بزاويتين هي زاوية الميل 15 – 25 درجة وزاوية القطع 42 – 45 درجة .

القاشطة :- 

موجودة على الأقراص لتخليصها من الأطيان .

الساق :-

الذي يربط القرص بهيكل المحراث الرئيسي ويرتبط القرص بالساق بواسطة كرسي انزلاقي يعطي الحركة الدورانية للقرص أثناء تحرك المحراث وعجلة تحديد العمق السابقة الذكر وكذلك الهيكل الرئيسي للمحراث .

إن أهم تنظيمات تشغيل هذا المحراث هو عمق الحراثة والتي يتم التحكم بها بواسطة جهاز الرفع الهيدروليكي وكذلك عجلة تحديد العمق . وأيضا من المهم السيطرة على زوايا الأقراص حيث يتم التحكم بزاوية القطع للتأكد من عمق الحراثة وحسب صلابة التربة . كما يتم التحكم بزاوية ميل القرص وللتحكم بدرجة تفتيت التربة وقلبها بصورة صحيحة وأيضا تبعا لصلابة الأرض ورطوبتها ونسجتها وكثرة الأدغال فيها وتوجد أنواع مختلفة من المحاريث القرصية سوف نتطرق لها لاحقا .

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Google+ تابعنا على