Header Ads

شمعة الاشعال فى محرك السيارات,البوجيه شمعه الشرر Spark Plug

شمعة الاشعال البوجيه محرك السيارات شمعه الشرر Spark Plug هي جزء من نظام الاشعال ف السيارة حيث هي الجزء المثبب للشراره التى توئدى الي انتاج شوت الاشعال فى محرك السيارة 
سوف نشرح فى هذا الموضع  ماهيه كلمة بوجيه و خصائص شمعة الاشعال او خصائص البوجيهات
شمعة الاشعال,البوجيه,شمعه الشرر,Spark Plug,أجزاء محرك السيارة, ميكانيكا السيارات, شرح المحرك,
صوره توضيحة لشمعة الاشعال او الاسم الخر لها البوجيه او شمعه الشرر Spark Plug

ماهيه كلمة بوجيه

البوجيه كلمه فرنسيه الاصل تعني شمعة الاشعال باللغة الفرنسية , ويرجع اختراع شمعة الاشعال إلي العالم الفرنسي 'إيتبين لينوار' (1822-1900) الذي قام عام 1860م ولأول مرة بتصنيع محرك يعتمد في عمله علي نظام للإشعال بالشرارة الكهربائية .
وتقوم شمعه الشر باالامداد بتيار الاشعال الكهربائى العالى الجهد داخل غرفه الاحتراق باسطوانة المحرك فى محركات البنزين فقط  وبدء احراق خليط الوقود والهواء عن طريق الشراره المنبعثه بين قطبىيها .

اما فى محركات الديزل فيستخدم الرشاش مزرر الوقود وسوف نتكلم عنه فيما بعد,

ولكي نعرف او نفهم الاجهاد الموجود على شمعه الشرر التى تواجه اثناء عمليه الاحتراق اهم شيئ لابد ان تعرفه هوة ان درجه الحراره داخل غرفه الحتراق لمحرك رباعى الاشواط ترتفع بعد الاشعاال الى 2000 درجه : 3000 درجه حسب نسبه الانضغاط وسرعه المحرك ومن ناحيه اخرى يرتفع الضغط الى 40 : 50 ضغط جوى او 568 : 710 رطل- بوصه – مربعه 

انواع شمعة الاشعال او انواع البوجيهات

مقاسات شموع الاشعال يرجي عند اختيار شمعة الاشعال في السيارة إتباع الأنواع التي تحددها الشركة المصنعه في كتيب السيارة حيث أن هنك ما يعرف ب'الشمعات الساخنة' و'الشمعات الباردة' و'الشمعات المتوسطة'.. وكلها يختلففي المدى الحراري عن الآخر كما أن هناك ما يعرف ب'الشمعة ذات الطرف السالب الواحد' وأخري متعددة الأطراف السالبة (اثنين وثلاثة ورباعية الأطراف) وهي ما يطلق عليها في الوسط الحرفى بوجيه (2 شمعة* 3 شمعة* 4 شمعة) وطبعا كل له مميزاته وعيوبه، فالذي يصلح لمحرك معين قد لا يصلح لمحرك آخر.. وهكذا..

بشكل عام ينبغي تغيير شمعة الإشعال أو البواجي كل 30 ألف ميل أو 48 ألف كيلومتر. وخلال عملية الاستبدال إذا لم تر أي من الشمعات قد أسودت أو غطتها الأوساخ الثقيلة، فهذا يعني أنها لا تحتاج لتغيير

وهناك أنواع معينة من شمعات الاشعال عمرها الافتراضي (100 ألف كم) تسمي شمعات البلاتين وهي غالية الثمن.

ويتطلب العمل الجيد للمحركات أن يكون لجميع الشمعات نفس الثغرة بين قطبيها حيث أن زيادة مقدار الثغرة لا يسبب شرارة وبالتالي يسبب حرق ملف الاشعال أوالعازل* كما أن نقص مقدار الثغرة يضعف من الشرارة وبالتالي لا تحترق الشحنة داخلغرفة الاشعال. ومدى ثغرة الاشعال يتراوح ما بين (0.4*1.1مم).

خصائص شمعة الاشعال او خصائص البوجيهات

وعلي كل شمعة إشعال يكتب عليها حروف وأرقام تدل علي خصائصها: فمثلا: W16EXR-U11
  • W حجم القلاووظوحجم السداسي المشكل بها .
  • 16 معدل درجة حرارة التشغيل (درجة مئوية)
  • E طول قلاووظ الشمعة يختص ببعض التصميمات الخاصة بشمعة الاشعال
  • X R يدل علي أنشمعة الاشعال تحتوي علي مقاومة داخلية
  • U يدل علي أن شمعة الاشعال تأخذ شكل وهيئة خاصة
  • 11 ثغرة (فتحة) شمعة الاشعال (مم).. وهنا تكون (1.1مم). 

المسافة بين الأقطاب شمعة الاشعال  (الخلوص):

  • عند تركيب شمعات الإشعال يجب الانتباه إلى المسافة بين الأقطاب (الخلوص). عند الضرورة, يجب ضبط مسافة الخلوص حسب توصيات الشركة المصنّعة للسيارة. الضبط وإعادة الضبط تطبق فقط على القطب الأرضي للشمعة. يجب اتخاذ الحذر عند أجراء تلك العملية حتى لا تتلف القطب المحوري أو عزل الشمعة. هذا يطبق على كلاً من الشمعة السوبر و البلاتنيوم. ولهذا السبب يجب استخدام المقياس الخاص لهذا الغرض.
  • يكون الخلوص بين أقطاب الشمعة مضبوط في حالة مرور سلك القياس المناسب بدون أي مقاومة. لا يوصى بإعادة ضبط خلوص الأقطاب الظاهر تآكلها. أعادة ضبط الخلوص في هذه الحالة سيؤدي إلى عدم اشتعال ويتبعها فقد في القدرة وزيادة في استهلاك الوقود. ولهذا فإنه من الأوفر من الناحية الاقتصادية تغيير شمعات الإشعال بشكل دوري.
  • وينصح, خلال فترات الخدمة القيام بالكشف على التآكل لشمعات الإشعال البلاتين, وهذا يمكن فعله عن طريق أما باستخدام عدسة مكبرة أو استخدام مقياس مبين الخلوص ومبين التآكل.
مع تحيات عمرو حبيب

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.