الثلاثاء، 17 يوليو، 2012

الطيرين الفرنسين الاوائل,الرواد الفرنسيون


الطيرين الفرنسين الاوائل الرواد الفرنسيون

اننا لو اردنا الحديث عن الرواد الفرنسيين الأوائل للطائرات الآليه فلا جدال في بدء القائمه باسمين لامنازع لهما في في هذا المضمار هما - فارمان وبلريوت
كان فارمان انجليزي الأصل وكان ابوه مندوبا لجريدة ( الديلي تلغراف ) في باريس بين سنة 1890 وسنة 1900اما بلريوت فكان فرنسيا ابا عن جد وكان فارمان – ذو الملامح الانجليزيه الواضحة والذقن الحمراء المدببة – يعمل مع اخوه موريس وديك في تجارة محركات السيارات وقطع غيارها في الوقت الذي كان فيه بلريوت يقوم بصناعة مصابيح والات التنبيه الكهربائيه اللازمة للسيارات في احد المصانع الكبيرة وقد بدأ
فارمان طيرانه علي احدي الطائرات ذات الجناحين التي صممها الأخوان فوزان اللذان سبقاه في انتاج الطائرات الا أنهما توقفا عن ثشاطهما واختفيا تماما حوالي سنة 1918 وقام فارمان ببناء الطائرات ذوات الجناحين في سنة 1909 حتي أصبح طيارا ومصمما ممتازا للطائرات وقد اظهر كفاءه نادرة في العرض الجوي الذي اقيم بمدينة ريمس سنة 1909 عندما نجح في قطع مسافات طويله بلغت بعضها حوالي 10 ميل دون توقف في دائرة مقفله نصف قطرها 4 اميال وكانت تصميمات هنري فارمان لطائراته بالغة الغرابة فقد كانت الاجنحه والذيول والجنيحات والقلابات عجيبة المنظر وكانها قد قطعة من مساحات مسطحة كبيرة وقدوصلت الي بعضها البعض بطريقة بدائية ساذجة علي طريقة صناديق هارجريف الطائرة ( ذكرت من قبل في ) ( كيف تطير الطائرة ) الا أن الأغرب من هذا أنها كانت لها القدرة علي الطيران .
وقد اشتهر هذا الرائد بصمته المطبق واجتنابه الدعايه عن اعماله البطوليه مثله في ذالك مثل ويلباررايت وفي سنة 1918 تخلي أخوه موريس وديك عن مساعدته فواصل نشاطه بمفرده في انتاج الطائرات فانتج اغرب الطائرات التي عرفت حتي اليوم مثل الطائره جوليات والطائره ذات الأربعة محركات والجناح الواحد ثم مات في سنة 1935 وفي سنة 1936 كانت مصانع فارمان تضم اكثر من 5000 الاف عامل ينتجون في اليوم الواحد عشرة طائرات للخطوط الجوية ثم ثم اتمت الحكومه الفرنسية هذه المصانع في سنة 1935

اول من انتج الطائرات ذات الجناح الواحد

 لويس بريوت ذو الشارب الأسود العينين الرماديتين
 لويس بريوت ذو الشارب الأسود العينين الرماديتين
 لويس بريوت ذو الشارب الأسود العينين الرماديتين 

أما اول من انتج الطائرات ذات الجناح الواحد خلال سنة 1908 فهو لويس بريوت ذو الشارب الأسود العينين الرماديتين والملامح الصارمة والعزيمة التي لا تعرف اليأس أو الملل وان خير دليل علي هذه الصفات انه قام بتنفيذ مغامرته الشهيره في عور القنال الإنجليزى لأول مره من كاليه الي دوفر في 25 يوليو 1909من تصميمه من تراز بلريوت 2 وقوة محركها 25 حصان فقطع المسافة في 37 دقيقه مسجلا سرعة قدرها 35 ميلا في الساعة فقام في هذه الرحلة وقد احاطت الضمادات والأربطة بقدمه التي اصيبت بحروق قاسيه في حادث عارض قبل المحاوله بايام قليلة ثم تقدم في مدينة لندن وهو يظلع برجله المصابه وسط الجماهير الغفيرة التي احتشت لتحيته وهو يتسلم جائزة صحيفة ( الديلي ميل ) وقدرها 2000 جنيه استرليني 

وطبقت شهرته الافاق منذ ذالك الوقت حتي وصل الي تحقيق نجاح كبير بانتاج الطائرات في اثناء الحرب العالميه الأولي فلا جدال في ان طائرات بلريوت كانت احسن الطائرات الفرنسيه وخاصة طراز ( سباد )
فلما قتل ابنه في حادث فجائي في الفترة بين الحربين حطمت الصدمه اعصابه وتوالت عليه الأمراض حتي مات بازمه قلبيه في سنه 1937
في عام 2009 احتفل العالم بهذا الانجاز التاريخي وقامت فرنسا بأصدار نسخة طبق الأصل لنفس الطائرة والطيران بها لنفس المسافة.
في عام 2009 احتفل العالم بهذا الانجاز التاريخي وقامت فرنسا بأصدار نسخة طبق الأصل لنفس الطائرة والطيران بها لنفس المسافة.
ويمكنك متابعه جديد المدونه بالاشتراك فيها عن طريق ادخال ايميلك

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Google+ تابعنا على