السبت، 3 مايو، 2014

الطائرة إيه-4 سكاي هوك,معلومات عن الطائرة سكاي هوك

النوع طائرة هجوم أرضي
بلد الأصل  الولايات المتحدة
الكمية المصنوعة 2.960
سعر الوحدة 860.000 دولار للطائرة (أول 500 وحدة)

تاريخ الطائرة إيه-4 سكاي هوك

دخول الخدمة أكتوبر 1956
أول طيران 22 يونيو 1954
انتهاء الخدمة 2003 البحرية الأمريكية
1998 قوات مشاة البحرية الأمريكية
الوضع الحالي في الخدمة في بعض الدول
المستخدم الأساسي البحرية الأمريكية
قوات مشاة البحرية الأمريكية

ما هى الطائرة إيه-4 سكاي هوك

هي طائرة هجوم أرضي أمريكية قادرة على الإقلاع من على متن حاملات الطائرات من إنتاج شركة دوغلاس للطائرات (ماكدونل دوغلاس لاحقا) صممت بطلب من البحرية الأمريكية ودخلت الخدمة عام 1956 في البحرية الأمريكية ومشاة البحرية الأمريكية.

بعد أكثر من خمسين عامًا على تحليقها لأول مرة ولعبها أدوارا هامة في صراعات عدة مثل حرب فييتنام، حرب الفوكلاند، وحرب أكتوبر، ما زال هناك عدد محدود، من أصل الثلاثة آلاف طائرة التي تم صنعها، في الخدمة لدى بعض الدول من ضمنها الخدمة على متن حاملة الطائرات التابعة للبحرية البرازيلية.
طائره حربيه,الطائرة إيه-4 سكاي هوك,الطائرة سكاي هوك,طائرات حربيه,طائرات
الطائره إيه-4 سكاي هوك أمريكية عام 1967 خلال حرب فييتنام

مواصفات الطائرة إيه-4 سكاي هوك

الصفات العامة للطائرة إيه-4 سكاي هوك

الطاقم: 1 (2 في طرازات TA-4J ،TA-4F,،OA-4F)
باع الجناح: 8.38 (26 قدم 6 بوصة)
الارتفاع: (15 قدم)
شكل الجناح: جناح دلتا
الوزن فارغة: 4.750 كجم (10.450 رطل)
الوزن محملة: 8.318 كجم (18.300 رطل)
مواصفات الطائرة إيه-4 سكاي هوك,شكل الطائرة سكاي هوك
مواصفات الطائرة إيه-4 سكاي هوك

اداء الطائرة إيه-4 سكاي هوك

السرعة القصوى: ماخ 1.01 (1.077 كم/ساعة)
سقف الطيران 12.880 متر (42.250 قدم)
معدل الصعود: 43 متر/ثانية (8.440 قدم/دقيقة)
حمل الجناح: 344.4 كجم/متر² (70.7 رطل/قدم²)

تسليح الطائرة إيه-4 سكاي هوك

المدافع: مدفعين 20 مم طراز كولت إم.كيه-12 يحمل كل منهما 100 طلقة.
نقاط التعليق الخارجية: 5 نقاط بمجموع 4,490 كجم من الحمولة (4× تحت الأجنحة 1× تحت البدن)
صواريخ موجهة: صواريخ من الأنواع التالية:
صواريخ جو-جو
إيه.آي.إم-9 سايد وايندر
الصواريخ جو-أرض
إيه.جي.إم-65 مافريك
إيه.جي.إم-62 وايلي
إيه.جي.إم-12 بولبوب
إيه جي إم-45 شرايك (صاروخ جو-أرض مضاد للرادار)

قنابل الطائرة إيه-4 سكاي هوك

6× روكآي-2 مارك 20 قنبلة عنقودية
6× روكآي مارك 7
قنبلة مارك 81
قنبلة مارك 82
قنبلة مارك 83

تطوير وتصميم الطائرة إيه-4 سكاي هوك

صممت السكاي هوك من قبل المهندس إد هاينمان في شركة دوغلاس للطائرات بعد أن طلبت البحرية الأمريكية طائرة هجوم أرضي نفاثة لتحل محل الطائرة الأقدم إيه-1 سكاي رايدير. أراد هاينمان أن يكون التصميم بسيطًا وأن تكون الطائرة صغيرة وخفيفة وغير معقدة وكانت النتيجة هي أن أصبحت السكاي هوك بنصف الوزن الأقصى الذي حددته البحرية الأمريكية لقبول الطائرة المطلوبة. كان للطائرة أجنحة صغيرة لدرجة أنها لم تكن تحتاج لتطوى على متن حاملة الطائرات. أطلق على السكاي هوك عدة ألقاب نظرا لصغر حجمها وخفتها ورشاقتها مثل "السكوتر" و"فضيب هاينمان الساخن".

طار النموذج الأولي XA4D-1 لأول مرة يوم 22 يونيو سنة 1954 وأدخل الخدمة لدى البحرية الأمريكية عام 1956. كان للطائرة تصميما تقليديا بالنسبة للفترة التي تلت الحرب العالمية الثانية مباشرة أي فترة الخمسينات. أما الجناح فكان مثلثي على شكل حرف دلتا (جناح دلتا)،ولها محرك واحد في مؤخرة جسم الطائرة ومدخلين للهواء على جانبي جسم الطائرة.

كما صممت الإيه-4 سكاي هوك لتقوم أيضا بالهبوط الاضطراري، ففي حالة وجود عطل هيدروليكي تقوم الطائرة بالهبوط على خزانات الوقود الخارجية التي كانت تقريبا دائما ما تحملها هذه الطائرة. كانت هذه النوعية من الهبوط الاضطراري تسبب ضررا بسيطا لأنف الطائرة وكان يتم إصلاحه في أقل من ساعة.

بقيت الطائرة إيه-4 سكاي هوك في الإنتاج حتى عام 1979، وبلغ مجموع ما صنع منها 2,960 طائرة بما فيهم 555 طائرات تدريب بمقعدين رُسمت أعلام جميع الدول التي استخدمت طائرات الإيه-4 على جسم آخر طائرة من هذا الطراز تم تصنيعها، وهي إيه-4 أم، والتي خدمت كجزء من إحدى أسراب طائرات البحرية الأمريكية (VMA-223).

التاريخ القتالي للالطائرة إيه-4 سكاي هوك

كانت طائرات السكاي هوك محبوبة من طواقمها نظرا لرشاقتها ومتانتها، حيث ساعدت هذه المميزات بالإضافة إلى سعرها الرخيص وتكلفة تشغيلها البسيطة وسهولة صيانتها في ازدياد شعبية هذه الطائرة لدى البحرية ومشاة البحرية الأمريكية بالإضافة إلى مستخدمي الطائرة الأجانب. أستخدمت ثلاث دول على الأقل الإيه-4 سكاي هوك في المعارك إلى جانب الولايات المتحدة، وهذه الدول هي: الأرجنتين، إسرائيل، والكويت.

حرب فييتنام والطائرة إيه-4 سكاي هوك

كانت السكاي هوك هي القاذفة الخفيفة الرئيسية للبحرية الأمريكية والتي استخدمت فوق فييتنام الشمالية خلال المراحل الأولى من الحرب بينما استخدمت القوات الجوية الأمريكية الطائرة فوق الصوتية إف-105 ثاندر تشيف، ثم استبدلت السكاي هوك بالإيه-7 كورسير لتحل محلها في دور القاذفة الخفيفة.

شنت طائرات السكاي هوك أولى الهجمات خلال حرب فييتنام كما أنه يعتقد أيضا أن طائرة سكاي هوك هي من ألقت آخر القنابل فيها. من أشهر من طاروا خلال الحرب بالسكاي هوك، جون ماكين مرشح الحزب الجمهوري للرئاسة الأمريكية عام 2008، حيث أسقطت طائرته بالنيران الأرضية ثم وقع في الأسر وأمضى فيه 6 سنوات قبل أن يفرج عنه بنهاية الحرب عام1973.

ومن النجاحات للطائرة التي صممت أساسا للهجوم الأرضي إسقاطها للطائرة الاعتراضية ميج-17 سوفييتية الصنع بواسطة صواريخ غير موجهة ويعد هذا الحادث الفريد من نوعه الوحيد طوال حرب فييتنام الذي اسقطت فيه السكاي هوك طائرة مقاتلة. بدءًا من عام 1956، كانت السكاي هوك أول طائرة أمريكية تخدم خارج الولايات المتحدة وهي مسلحة بالصاروخ جو-جو سايد وايندر، الذي زودت به لحمايتها من الطائرات الاعتراضية للعدو.

أسقطت أول طائرة إيه-4 سكاي هوك فى  في 5 أغسطس عام 1964، عندما سقطت طائرة الطيار "ألفاريز" في خلال مهاجمته لزوارق الصواريخ التابعة لبحرية الفييتنام الشمالية. نجا ألفاريز بفضل المقعد القذفي بعد أن سقطت طائرته بفعل المدافع المضادة للطائرات وأصبح أول أسير حرب أمريكي تابع للبحرية وأفرج عنه في 12 فبراير سنة 1973. أسقطت آخر طائرة إيه-4 في هذه الحرب في يوم 26 سبتمبر 1972، عندما أسقطت طائرة النقيب "جيمس وولش" التابع لمشاة البحرية الأمريكية حينما كان يقوم بهمة دعم القوات البرية شمال فيتنام، أصيبت طائرة وولش بنيران الدفاعات الأرضية وأشتعلت بها النار فاضطر وولش لترك الطائرة وهبط في مواقع جيش شمال فييتنام وتم أسرة ثم أفرج عنه في 12 فبراير سنة 1973 وكان آخر أسير أمريكي من مشاة البحرية في هذه الحرب.

في 26 يوليو سنة 1967، شب حريق هائل بحاملة الطائرات الأمريكية "يو.إس.إس فوريستال" التي كانت تقوم بعمليات في منطقة خليج تونكين خلال حرب فييتنام، كان سبب الحريق هو أن أحد الصواريخ غير الموجهة طراز "زوني" قد انطلق من تلقاء نفسه وأصاب خزان وقود خارجي لطائرة سكاي هوك فأحدث هذا انفجارا هائلا وحريقا استمر لساعات وتسبب في مقتل 134بحارا وإصابة 161 أخرون كان من ضمنهم جون ماكين.

فقدت الولايات المتحدة خلال حرب فيتنام 362 طائرة إيه-4 سكاي هوك، منها 271 طائرة فقدتها البحرية و 81 طائرة فقدتها فرقة مشاة البحرية. أسقطت 32 طائرة بواسطة صواريخ أرض-جو وواحدة بواسطة طائرة ميج-17 يوم 25 أبريل سنة 1967 وهذا حسب المصادر الأمريكية.

الطائرة إيه-4 سكاي هوك فى حرب أكتوبر

استخدمت القوات الجوية الإسرائيلية السكاي هوك بكثافة في حرب الاستنزاف وحرب أكتوبر حيث شكلت طائرة الهجوم الأرضي الأساسية لإسرائيل، كلفت السكاي هوك ربع ثمن إف-4 فانتوم الثانية وكان لها مدى جيد مقارنة بالطائرات التي أخذت مكانها. أسقطت الدفاعات الجوية المصرية والسورية خلال حرب أكتوبر أعداد كبيرة من السكاي هوك بصواريخ سام 6.

وقد حاولت إسرائيل باستخدام السكاي هوك وتحت حماية إف-4 فانتوم الثانية خلال الحرب أكثر من مرة ضرب المطارات والطائرات المصرية على الأرض في محاولة لتحييد دور الطيران المصري كما حدث في حرب سنة 1967 ولكنها فشلت في ذلك مثل ما حدث في معركة المنصورة الجوية التي وقعت يوم 14 أكتوبر 1973 والتي استطاعت خلالها حوالي 65 طائرةميج-21 مقابل 160 طائرة إسرائيلية من أنواع إف-4 فانتوم الثانية وإيه-4 سكاي هوك إسقاط ما بين 15 و 17 طائرة إسرائيلية مقابل سقوط 6 طائرات ميج-21 ثلاث منها ثلاث بنيران العدو وثلاث أخرى نتيجة لفراغ الوقود منها.

وخلال حرب أكتوبر أيضا، قامت الولايات المتحدة بعمل جسر جوي لمساعدة إسرائيل على تجاوز الخسائر التي مني بها سلاحها الجوي ومن ذلك نقلها 28 طائرة سكاي هوك على وجه السرعة لإسرائيل في أكتوبر 1973. تستخدم حاليًا السكاي هوك كطائرة تدريب في كلية الطيران التابعة لسلاح الجو الإسرائيلي.

أسقطت طائرة أيه 4 إسرائيلية فوق سهل البقاع بلبنان بتاريخ 6 يونيو سنة 1982، خلال حرب لبنان في ذلك العام. وقد ادعت إسرائيل أن هذه الطائرة كانت إحدى طائرتيها ثابتة الجناح التي أسقطت فوق لبنان خلال المعركة الجوية التي دارت منذ 6 يونيو 1982 إلى الحادي عشر من نفس الشهر، والتي شاركت فيها 150 طائرة حربية.
وفي 5 أكتوبر سنة 2008 أوقف سلاح الجو الإسرائيلي سرب طائرات سكاي هوك مرابض في قاعدة جوية جنوب إسرائيل بسبب سوء الصيانة.

الطائرة إيه-4 سكاي هوك فى حرب الفوكلاند

استخدمت الأرجنتين طائرات السكاي هوك خلال حرب الفوكلاند عام 1982، واستطاعت طائرات السكاي هوك المسلحة بالقنابل غير الموجهة والتي لا تمتلك أي وسائل دفاع إلكترونية أو صواريخ جو-جو دفاعية، أن تلحق عدة أضرار بسفن ومدمرات البحرية البريطانية، حيث أغرقت كلا من المدمرة "كوفنتري" والفرقاطة "أنتيلوب". كما ألحقت أضرارا جسيمة بعدة سفن أخرى (ما يقرب من 6 مدمرات وفرقاطات وسفن لوجستية). خسرت الأرجنتين 22 طائرة سكاي هوك خلال الحرب.

بعد الحرب، زودت طائرات السكاي هوك من طرازي إيه-4 P وإيه-4 C بمدافع 20 مم، صواريخ جو-جو وبعض التفاصيل الأخرى وتم دمجها في اللواء الجوي الخامس وخرجت أخيرا من الخدمة عام 1999 واستبدلت بالطراز الأكثر تطورا "إيه-4 إيه فايتنج هوك".

في عام 1983، منعت الولايات المتحدة إسرائيل من توريد 24 طائرة إيه-4 H للبحرية الأرجنتينية كبديل للإيه-4 Q، التي خرجت من الخدمة عام 1988.

الطائرة إيه-4 سكاي هوك فى غزو الكويت

خلال الغزو العراقي للكويت قامت طائرات السكاي هوك الكويتية بقصف الأرتال العراقية المتقدمة على محوري المطلاع والسالمي ودمرت 102 مدرعة كما أسقطت 4 مروحيات بصواريخ جو-جو سايد وندر قبل أن تصدر إليها الأوامر بالتوجه إلى القواعد الجوية السعودية بعد أن دمرت مدرجات القوعد الجوية، فوصلت 24 طائرة الأراضي السعودية، بينما استولت القوات العراقية على 10 طائرات.

الطائرة إيه-4 سكاي هوك فى حرب الخليج الثانية

كما شاركت طائرات السكاي هوك التابعة للقوة الجوية الكويتية في الحملة الجوية لحرب الخليج مع باقي طائرات القوة الجوية الكويتية في السعودية، وقد سجلت طائرات السكاي هوك وحدها 621 مهمة قتالية بمجموع 970.7 ساعة، وأسقطت الدفاعات الجوية العراقية طائرة واحدة فوق الكويت وأسر الطيار.

مستخدمون الطائرة إيه-4 سكاي هوك

الولايات المتحدة
كانت السكاي هوك خيارا مفضلا للعديد من الدول التي كانت لا زالت تمتلك حاملات طائرات قديمة من فترة الحرب العالمية الثانية خلال عقد الستينات من القرن العشرين، فكان صغر حجم السكاي هوك مناسبا جدا بالنسبة لها، حيث لم تستطع هذه السفن القديمة استيعاب الطائرات الأكثر كفاءة وسرعة، والأثقل والأكبر بكثير من السكاي هوك مثل إف-4 فانتوم الثانية وإف-8 كروسادير.
بدأت البحرية الأمريكية بإخراج السكاي هوك من تشكيلات مقاتلات الصف الأول بدءا من عام 1967 وأخرجت آخر واحدة عام 1975.
أما مشاة البحرية الأمريكية فلم تدخل الإيه-7 كورسير في خدمتها بل احتفظت بالسكاي هوك بل وطلبت الطراز الأحدث إيه-4 M. سلمت آخر طائرة لمشاة البحرية عام 1979 وظلت في الخدمة حتى منتصف الثمانينات حيث استبدلت بالطائرة الصغيرة أيضا إيه في - 8 بي هارير الثانية. الأكثر تقدما ذات القدرة تقلع وتهبط عموديا.
أهّل أداء السكاي هوك الرشيق لتحل محل الفانتوم في فريق استعراضات البحرية، حتى توفرت الإف/إيه-18 هورنت في الثمانينات.
كما استخدمت بعض طائرات الإيه-4 كطائرة هدفية وتدريبية في خدمة البحرية الأمريكية وتقاعدت آخر هذه الوحدات في 3 مايو سنة 2003.

الطائرة إيه-4 سكاي هوك فى إسرائيل

استخدمت إسرائيل ما يقرب من 278 طائرة سكاي هوك استلمتها بدءا من سنة 1968 ولهذا فهي تعد من أكبر مستخدمي هذه الطائرة، وبعد خسائر جسيمة خلال حرب أكتوبر زودت الولايات المتحدة إسرائيل بستة وأربعين طائرة إضافية، وتستخدم إسرائيل 50 طائرة حاليًا للتدريب.

الطائرة إيه-4 سكاي هوك فى الأرجنتين

تعد الأرجنتين أول مستخدم أجنبي للإيه-4 كما أنها من أكبر المستخدمين للطائرة، حيث تسلمت الأرجنتين ما يقرب من 130 طائرة بدءا من عام 1965. تسلم سلاح الجو الأرجنتيني 25 إيه-4 B في سنة 1966 و 25 آخرين في سنة 1970 تم تجديدها بالكامل بواسطة شركة لوكهيد في الولايات المتحدة.

كان لهذه الطائرات ثلاث أماكن لإطلاق الأسلحة خدمت الطائرات في اللواء الجوي الخامس. طلب الأرجنتينون 25 طائرة إيه-4 C في سنة 1976 لتحلا محل الإف-86 سابر التي كانت في الخدمة في اللواء الجوي الرابع، استلمتها القوات الجوية الأرجنتينية وجددتها في الأرجنتين. كان لهذه الطائرات خمسة أماكن لإطلاق الأسلحة وتستطيع حمل صواريخ جو-جو سايد وايندر. كما ابتاعت البحرية الأرجنتينية السكاي هو المعروفة باسم إيه-4 Q في صورة 16 إيه-4 B زائد إثنتان لقطع الغيار، عدلت ليكون بها خمسة أماكن لإطلاق الأسلحة ولتحمل السايد وايندر، واستلمتها في سنة 1971 لتحل محل الإف-9 إف كوجر والإف-9 بانثر على متن حاملة الطائرات الأرجنتينية "فينتيسينكو دي مايو" المنتمية لسرب المقاتلات/طائرات الهجوم الثالث.

فرضت الولايات المتحدة حصارا على قطع غيار الطائرة عام 1977 بسبب حكم الدكتاتور خورخه فيديلا (والذي لم يرفع حتى عام 1990 عندما جاء إلى السلطة كارلوس منعم وأصبحت الأرجنتين حليفا استراتيجيا للولايات المتحدة) ورغم هذا خدمت الإيه-4 بشكل جيد في حرب فوكلاند حين حققت بعض النجاح في مواجهة البحرية البريطانية.

وقد أمتلكت الأرجنتين ما مجموعه 91 طائرة:
القوات الجوية: 75 طائرة
50 طائرة إيه-4 بي (بالإنجليزية: A-4P) مستعملة أشترتهم الأرجنتين من القوات الجوية الأمريكية
25 إيه-4 C (بالإنجليزية: A-4C)
حاليًا توجد 34 طائرة في التخزين، وأقل من 10 في الخدمة وكانت الأرجنتين قد فقدت 19 طائرة في حرب فوكلاند.
القوات الجوية لسلاح البحرية: 16 طائرة إيه-4 Q (مستعملة من القوات الجوية الأمريكية باسم إيه-4 B).
حاليًا لا توجد أي طائرات سكاي هوك موضوعة في الخدمة بسلاح البحرية.

الطائرة إيه-4 سكاي هوك فى الكويت

تعاقدت الكويت عام 1974 على شراء 36 طائرة سكاي هوك للقوة الجوية الكويتية،، وخلال الغزو العراقي للكويت عام 1990 نفذت أسراب طائرات السكاي هوك عدة غارات على الأرتال العسكرية العراقية المتقدمة على محوري المطلاع والسالمي وتمكنت من تدمير 102 مدرعة بالقنابل وإسقاط 4 مروحيات بصواريخ جو - جو سايد وندر، قبل أن تصدر إليها الأوامر بالتوجه إلى السعودية بعد أن تعرضت مدرجات القواعد الجوية للقصف، فوصلت 24 طائرة إلى الأراضي السعودية، بينما استولت القوات العراقية على 10 طائرات.
في السعودية تم إعادة تنظيم القوات الجوية لاعدادها للمشاركة في حرب تحرير الكويت، وقد شاركت طائرات السكاي هوك في الحملة الجوية مع طائرات قوات التحالف الدولي وانجزت القوة الجوية الكويتية 621 مهمة قتالية بمجموع 970.7 ساعة طيران، وبغلت خسائرها طائرة واحده اسقطتها الدفاعات الجوية العراقية وأسر الطيار. بيع المتبقي من الطائرات عام 1998 للبرازيل وعددها 23 طائرة.

الطائرة إيه-4 سكاي هوك فى البرازيل

اشترت البرازيل 23 طائرة مستعملة من الكويت عام 1998، لتعمل من على متن حاملة الطائرات الخاصة بها "نافيو إيرودورمو ساو باولو". تمتلك البرازيل 23 طائرة سكاي هوك تتبع القوات الجوية لسلاح البحرية، 20 منها مخصصة للقتال، و3 للتدريب، كما حصلت على 12 طائرة أخرى يتم تطويرها من قبل شركة إمبراير.

مصادر ومراجع

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Google+ تابعنا على