الأربعاء، 25 يونيو، 2014

المناطيد البريطانية,تاريخ المناطيد البريطانية

قصة المناطيد البريطانية,تاريخ المناطيد البريطانية

اهداء من قصة الطيران الى كل قراء مدونتى الكرام جيث اننى قومت بعمل هذه المدونه للمعرفه لكل من له الشغف بمعرفه قصة الطيران وتاريف الطيران واقدم اليك اليوم قصة المناطيد البريطانية او بعنى اخر تاريخ المناطيد البريطانية

لايمكن ان ننكر ان البريطاميين قد احرزوا نجاحا لا باس به فى هذا المضمار ففى سنه 1911 كان لهم الفضل فى تصميم انتاج الصارى الذى تربط المناطيد اليه بعد هبوطها الى الارض كذلك كان البالون الموجه " بيتا 2"

فى سنه 1912 هو اول السفن الجويه التى امكن قيادتها فى الجو بواسطة الزعانف والدفه المتحركة فى مؤخرته
اما المنطاد البريطانى ر0 فقد كان اول الانواع التى زودت بمحرم يدير مروحه دافعه طريقة مباشرة دون الحاجة الى الواصلات اللازمة لنقل الحركة كما ان اول منطاد مزود بمكثف لاستقبال الا بخره المتخلفة عن عادم المحرك وتحويلها الى ماء يضاف الى الثقل الذى سحمله المنطاد ليحفظ على ارتفاعه فى الجو.
وقد قام المنطاد ه.م . أ . " لاول مرة فى سنه 1913 بقطر منطاد اخر خلفه هو المنطاد ه.م . ا رقم 2 كما استعملت المناطيد البريطانية فى سنه 1914 لتؤدى عملا لم يكن معروفا لاحد من قبل وهو القيام بداوريات بعيدة المدى للشكف عن الغواصات المعادية وافتقاء اثرها

37- المنطاد البريطانى ه. م .ا . " 34"

وفى سنه 1919 نجح المنطاد ه.م .ا." ر 34 " فى عبور الاطلنطى وكان هذا المنطاد صوة طبق الاصل للمنطاد الالمانىجراف زييلين وكان طوله 645 قدما وقطره 78 قدما وسمعته مليونى قدم مكعب من الايدروجين يحملها فى مستودعات الثمانية عشرة التى تغطيه القدرة على حمل 30 طنا من الركاب والبضائع قام هذا المنطاد برحلته الشهيرة من فيرث اوف ورث فى انجلترا فى 2 يوليو 1919 وهو يحمل هيئة قيادة مكونه من اثنين وثلاثين شخصا فقطع المسافه الى مينولا فى لونج بالقرب من نيويورك فى اربعة ايام كاملة

ومن اشهر المناطيد التى عرفها العالم ذلك المنطاد البريطانى المعروف " ر101 " الذى اعتبر خطوة جديده فى انتاج المناطيد بعد تفوق المناطيد الالمانية زييلين ولكنه انتهىت نهاية اليمه غامضه لم يعرف لها سبب وكان هيكله مصنوعا من الصلب الخفيف غير القابل للصدا لاول مرة بدلا من الالمنيوم الذى كان بستعمله الالمانى ومزودا بخمسة محركات قوة الواحدمنها 65 حصانا اما غرف الركاب فكانت فى داخل الجسم من اسفل وليست فى عربات معلقه كما كان متبعا من قبل وتتكون هذه الغرف من طابقين الاعلى منهما يشغله الركاب وملحق به غرفه نوم مزدوجه بينما يشغل الطابق الاسفل غرفة القيادة وحجرات الطارين وغرفة الاجهزة اللاسلكية والمطبخ

وفى يوم15 اكتوبر 1930 اجريت الترتيبات اللازمه ليفوم هذا المنطاد الكبير برحلة جويه الى الهندس واقلع ر101 من مطار كار نجتون فى بدفورد شاير ليبدا رحلته وبينما كان يمر بحو شديد الاضطراب فوق بلدة بوفيه الفرنسية حدثت الفاجعة الاليمة باندلاع النيران ان فجاة فى ارجائه واخذ يهى فى الفضاء حتى اصطدم بجبل بجوار البلدة فاسلفر الحادث عن قتل ثمانية واربعين راكبا من بين الركاب الذين كان عددهم اربعة وخمسين راكبا وكان من بين المفقودين اللورد تومسون وزير الطيران البريطانى فى ذلك الوقت فكان ذلك سببا فى ايقاف الرحلات التى كان يقوم بها زميل المنطاد المنكوب المناد ر 1 بين انجليترا وكندا وبالرغم من ان الاخير قد اثبت قدرة فائقة على قطع الرحلات الطويلة فى امان تام الا ان البريطانيين قد اضطروا الى ايقاعه اسفين فى اوائل سنه 1931 الجبارة لاحتلال جزيرة كريت ثم اقتبس الخلفاء عن الالمان هذه الخطة وقاموا بتنفيذها بعد ذلك فى معركة دنكرك يوم 6 يونيو 1944 عندما اسقطوا قواتهم بالطائرات الشراعية من الجو لبده ما اتفقوا على تسميتها بالجبهة الثانية فوق سواحل نورماندى

البوم صور للمناطيد البريطانية

المناطيد البريطانية,تاريخ المناطيد البريطانية,المنطاد, سفـن الهواء, قصة الطيران, المناطيد,

المناطيد البريطانية,تاريخ المناطيد البريطانية,المنطاد, سفـن الهواء, قصة الطيران, المناطيد,

المناطيد البريطانية,تاريخ المناطيد البريطانية,المنطاد, سفـن الهواء, قصة الطيران, المناطيد,

المناطيد البريطانية,تاريخ المناطيد البريطانية,المنطاد, سفـن الهواء, قصة الطيران, المناطيد,

المناطيد البريطانية,تاريخ المناطيد البريطانية,المنطاد, سفـن الهواء, قصة الطيران, المناطيد,

المناطيد البريطانية,تاريخ المناطيد البريطانية,المنطاد, سفـن الهواء, قصة الطيران, المناطيد,

المناطيد البريطانية,تاريخ المناطيد البريطانية,المنطاد, سفـن الهواء, قصة الطيران, المناطيد,

المناطيد البريطانية,تاريخ المناطيد البريطانية,المنطاد, سفـن الهواء, قصة الطيران, المناطيد,

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Google+ تابعنا على