Header Ads

الدق او الخبط فى محركات البنزين اضرارة وتجنب حدوث الدق في المحرك

الدق او الخبط فى محركات البنزين هو صوت الارتطام الواقع على المكبس وجدران الاسطوانات والناتج من الاحتراق اللحظي المفاجئDetonation للجزء الأخير من الشحنة مصحوباً بموجات تضاغطية مضادة ذات ضغط قوى دفع مرتفع وسرعة عالية جداً لا تستطيع المكابس مجاراتها أثناء مشوار التمدد أو الشوط الفعال .
الدق او الخبط فى محركات البنزين اضرارة وتجنب حدوث الدق في المحرك
صورة توضح اضرار الدق او الخبط في محركات البنزين
أي انه إذا حدث اشتعال ذاتي في جزء من شحنة الخليط الذي احترق قبل موعد الشرارة وارتفاع ضغط الخليط وارتفاع درجة حرارة الانضغاط ، فإن ذلك سيؤدي الى حدوث اصطدام مع حركة المكبس الى اعلى ( صوت طرق معدني يسمى الدق). ويمكن تعريف الدق بأنه صوت اهتزاز المكبس داخل الأسطوانة نتيجة حدوث احتراق مبكر للخليط قبل أن يصل المكبس النقطة الميتة العليا ، ويظهر هذا الصوت بوضوح عند الدعسة الفجائية أو عند الأحمال الكبيرة وبخاصة في أثناء صعود المركبة مرتفعة شديدا ، أو اختيار غيار ذي عزم قليل.

ما هو الاحتراق العادي والاحتراق اللحظي

لكن ماذا نعني بالاحتراق العادي ( بلا دق ) والاحتراق اللحظي المصحوب بالدق؟

الاحتراق العادي ( بلا دق او خبط ) 

هو الاحتراق الذي فيه إذا بدأت الشرارة الكهربائية فى إشعال الخليط (الشحنة) انتشر اللهب انتشاراً بطيئاً فى جميع الاتجاهات متوافقاً مع الموجات التضاغطية المتولدة من انتقال الحرارة الناتجة عن احتراق طبقات الشحنة المجاورة لثغرة الشمعة والضغوط الناتجة عن تمدد غازات احتراقها إلى الطبقات التالية فالتالية والتي تنتشر خلال الشحنة فى إتجاة اللهب وحتى إذا ما وصلت إلى نهاية غرفة الاحتراق تكون قد أتت على الشحنة كلها وتم احتراقها بأكملها بسهولة من البداية إلى النهاية مسببة ضغوطا متتالية منتظمة ودفعا قويا مستوياً ومستمراً على المكابس .

الاحتراق اللحظي المصحوب بالدق (Detonation) 

إذا كان المحرك ذو نسبة انضغاط عالية وكان البنزين المستعمل فيه ذو درجة أوكتين منخفض أو ذو تطايرية عالية غير مناسبة للمحرك أو أن هناك ظروف أخرى تؤدى إلى انتشار اللهب بسرعة عالية كما تنتشر الموجات التضاغطية الناشئة بسرعة أعلى من سرعة انتشار اللهب قد تصل إلى سرعة الصوت 1000م/ث فإذا ما وصلت هذه الموجات إلى جزء الشحنة المتبقية فى نهاية الغرفة و التي لم تحترق بعد- قبل وصول مقدمة اللهب إليها مما يؤدى إلى ارتفاع الضغط ارتفاعاً كبيراً مصحوباً بارتفاع درجة الحرارة تصل إلى درجة الاشتعال الذاتي للبنزين .
وعليه يشتعل هذا الجزء المتبقي ذاتيا فينتج عنه موجات تضاغطية عنيفة تذرع الاسطوانة فى الإتجاة المضاد وهكذا تصبح المكابس وجدران الاسطوانات معرضة لموجات تضاغطية عنيفة مترددة قد تصل سرعتها إلى 2000 م / ث تسبب طرقاً معدنياً عليها و يظهر هذا الصوت بوضوح عند التعجيل أو عند الأحمال الكبيرة كصعود طريق شديد الانحدار على تعشيق السرعة العالية لصندوق التروس وعندما يكون الصمام الحاكم فى المغذى مفتوحاً تماماً ، وعليه يأخذ المحرك شحنة كاملة فى أشواط السحب وبالتالي يكون الضغط فى نهاية شوط الإنضغاط أقصى ما يمكن مما يؤدى إلى حدوث الطرق بعد اشتعال جزء من الشحنة بواسطة الشرارة الكهربية ويعتبر حدوث الدق هذا من أقوى الأسباب التي تحد من زيادة نسبة الإنضغاط فى محركات البنزين .

أسباب حدوث الدق او الخبط

وتتلخص أسباب حدوث الدق او الخبط فى محركات البنزين الي ما يأتي :
  1.  زيادة درجة حرارة المحرك اكثر مما يجب لعدم كفاءة دورة التبريد مثلا .
  2. زيادة نسبة الإنضغاط (ارتفاع درجة حرارة الإنضغاط ) لزيادة الرواسب الكربونية فى غرفة الاحتراق .
  3. رداءة نوع الوقود المستخدم (أوكتين منخفض – ذو تطايرية غير موائمة للمحرك 
  4. ضعف نسبة الخليط .
  5. عدم ضبط توقيت الإشعال 
  6. عدم مناسبة نوع وموضع الإشعال للمحرك .
  7. زيادة سرعة المحرك الدورانية حيث ينقص رقم الايزواوكتين بالتالي .
  8. زيادة جفاف الهواء .
  9. زيادة الرطوبة زيادة ملحوظة . 
وتؤدي هذه الأسباب الى ضعف قدرة المحرك ، وسرعة تأكل بطانات ( كشنيت ) كراسي عمود المرفق ، وكسر تاج المكبس وحلقات الضغط .
ويتصف الوقود الممتاز ( السوبر ) بمقاومته لظاهر الدق ، لانه لا يشتعل الا بفعل شرارة .

اضرار الدق  في محركات البنزين

اثر ظاهرة الدق واضرارها في محركات البنزين :
  •  سرعة تآكل سبائك كراسي المرفق.
  •  احتمالية تحطم بعض أجزاء المحرك. 
  •  عدم انتظام دوران المحرك .
  •  نقص الجودة الحرارية للمحرك .
  •  ضعف قدرة المحرك حيث أن الضغط الزائد المفاجئ لا يسمح باستغلال كل الطاقة الموجودة في البنزين .

 لتجنب حدوث الدق في المحرك

الامور والاحتياطات الواجب اتخاذها لتجنب حدوث الدق في المحرك :
  •  اختيار نوع الوقود المناسب لنسبة الإنضغاط للمحرك .
  •  وضع الشمعة في المكان الصحيح (قريب من المناطق الأكثر سخونة في غطاء الاسطوانات
  •  تنظيف غرف الاحتراق من الرواسب الكربونية كلما أمكن ذلك .
  •  اختيار شمعة الإشعال المناسبة.
  •  ضبط مدى التقديم في شرارة الإشعال التي يسمح بها الوقود في الظروف المختلفة عند كل سرعة بدون حدوث الدق .

مواضيع مهمة: 

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.