الأربعاء، 25 يونيو، 2014

قصة الطيران

اول موضوع فى قصة الطيران هو كيف تطير الطائرة نعم موضوع مشوق الى حد كبير وهو انك تعلم كيف تطير الطائره فى الهواء

كيف تطير الطائرة

اقرا موضوع كامل عن كيف تطير الطائرة
كيف تطير الطائرة....؟ كيف بدأت فكره الطيران ....؟ ويعود بناء الجواب على هذه الأسئلة إلي القرن قرون كثيرة مضت ، عندما بذل المفكرون والعلماء وإلإغريقيون جهودا جبارة وبحوثا كثيرة شاقه من اجل الوصول إلي معرفة سر طيران الطيور التي خلقها الله والتي تحلق فوق رءوسهم في الفضاء أناء أليل وأطراف النهار .
وكان أول من أحرز الفضل بوضع القاعدة الأساسية للطيران هو الفنان العظيم ليوناردو دي فينشى ( 1452ــــ 1519) وذلك بعد دراسات طويلة لفكرة طيران الإنسان في سفينة جوية . وبعد أن تعمق في بحثه لطيران الطيور ؛ اكتشف انه لكي يبقى جسم معلقا في الهواء يجب أن يكون خاضعا أساسية هي :ـ
يتقابل مركز جاذبيه الجسم المعلق مع مركز ضغطه في نقطه واحده؛ وتعتبر هذه ألقاعدة من أهم قواعد الطيران ، ويمكن تفسيرها ببساطه :
فإذا أحضرنا أناء معدنيا مسطحا ( صينية) ثم رفعته بسبابتك من أسفل بحيث يكون إصبعك في مركز هذا ألإناء تماما :ـ

موضوع كامل عن كيف تطير الطائرة

المنطاد,قصة المنطاد

باانفراد تاد وحصري من موقع ميكانيكا وتكنولوجيا قصة المنطاد ويعتبر المنطاد هو الفكره الاولا للطيران التى بدء بها الطيران وكما عودنا موقع ميكانيكا وتكنولوجيا عن قل ما هو حصرى عن قصة الطيران او تاريخ الطيران
منطاد هيندنبورغ (Hindenburg)
تقدم اليكم بكل تواضع موضوع قصة المنطاد 

موضوع المنطاد يتكون من

  • المنطاد
  • تصميما لاول بالون موجه
  • مخترع المنطاد
  • اول رحلة طيران ناجحة بالمنطاد
  • البرازيلي الصغير الغلام الصغير البرتوسانتوس
  • بناء اول منطاد لالبرتو
  • ديمونت
  • المناطيد الالمانيه
  • المناطيد الامريكية
  • المناطيد البريطانية
بعد ان انتشر استعمال البالونات وتعددت انواعها اتضح انه لايمكن استعمالها الا على نطاق ضيق جدا وذلك لعدم القدوة على توجيهها او التحكم فى خط سيرها بل انها بعد ان ترتفع فى الجو تكون معرض لاتجاه الرياح التي تدفعها اماما كيفما كان لذلك فقد داب الانسان منذ ان اخترع البالونات على البحث عن طريق ما لتوجيهها لتصبح بالونات موجهة او محددة القيادة وذلك بعد تزويدها بقوة دافعة
 يمكنك استكمال الموضوع من خلال هذا الرابط ( قصة المنطاد )

المحاولات الأولي للطيران الشراعى

وتبدء المحولات الاولى لقصة الطيران
كان الألماني أوتو ليلنتال هو أول من قام بمحاولات الطيران موفقة وتجارب ناجحة لإخراج فكرة الطائرة الشراعية .
لذالك فإننا ندين لهذا المغامر الشجاع بفضله الكبير ومعلوماته الفنيه القيمه للطيران التي كانت خيرعون لتنفيذ فكرة طيران الإنسان علي طائرات شراعية .
ليلينتال في أثناء تحليقه في الجو عام 1895

توالت أبحاث ليلنتال ودراساته الطيران لسنوات عديدة متتابعة ، حتي إقتنع أخيرا في سنة 1890 أن الوقت قد حان لينتقل الي مرحلة التجارب العملية علي طائرات بسيطة يمكن دفعها فوق الأراضي المنحدرة كسفوح التلال أو من يشابهها لتكتسب السرعة الازمة لرفعها محلقة وطار به في الهواء ولم يكن غرضه في أول الأمر أن يبقي محلقا بطائرته البدائية لأوقات طويلة , أو أن يرتفع بها الي ارتفاعات عالية , وانما كان كل أمله هو الوصول الي سر تلك القوه الغريبه التي تعطي الطيور القدرة علي الإتزان وهي تحلق في الهواء , كذالك كان يسعي لإخراج أنسب الأشكال الازمة للطائرات الشراعية . ثم وجه أبحاثه الي اجراء الحسابات الدقيقة ليحدد المساحة اللازمة للمحلقة التي تقدر علي حمله أو أي انسان أخر في الهواء .وبالرغم من المناقشات الكثيرة التي ثارت حوله والمعارضة الشديدة للفكرة من كثير من العلماء والباحثين عن الطيران إلا أن ليلنيال لم يعر الأمر كثيرا من التفاته وخرج الي الخلاء الواسع بطائرته الجديدة ليمضي في طريقه الذي رسمه لنفسه مقتنعا ومؤمنا بأن السبيل الوحيد الي النجاح هو القيام بالتجارب العملية للحصول علي الحقائق الثابتة وإصلاح الأخطاء التي تظهر أمامه أولا بأول من الطيران .
لمتابعه بقية الموضوع المقدم عن المحولات الاولى لقصة الطيران يمكنك متابعة هذا الرابط المحولات الاولى لقصة الطيران

الموضوع لم يكتمل بعد
روابط مهمة

اهلا بيكم معنا فى سرح المعرفه وهو ميكانيكا وتكنولوجيا 

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Google+ تابعنا على